انطلاق المنافسات الختامية للجائزة الكبرى لهانا بنك سيول 2022

 يسدل الموسم الثامن من بطولة العالم إيه بي بي فورمولا إي الستار في كوريا الجنوبية في نهاية هذا الأسبوع مع انطلاق سباق الجائزة الكبرى لهانا بنك سيول 2022، حيث سيتم تتويج السائق والفريق البطل للموسم الثامن من جهة، والاحتفاء بوصول أول سلسلة سيارات كهربائية بالكامل في العالم إلى حاجز الـ 100 سباق .

شهد الموسم الثامن تنافس 11 فريقاً يضم 22 سائقاً ليكون أكبر موسم سباقات في بطولة العالم إيه بي بي فورمولا إي حتى الوقت الراهن. تنطلق الجولتان النهائيتان 15 و16 يومي السبت والأحد، ولا يزال اللقب لم يحسم بعد، مع تقارب نتائج السائقين الأربعة الذي يتنافسون على صدارة الترتيب.

تقام بطولة العالم إيه بي بي فورمولا إي في كوريا الجنوبية لأول مرة منذ تأسيسها، ضمن مسار فريد تم بناؤه بطريقة مبتكرة ليعبر السائقون خلال ملعب جامسيل الأولمبي وحوله. وتعد بطولة العالم إيه بي بي فورمولا إي أول حدث رياضي يُقام في هذا المكان منذ استضافة الألعاب الأولمبية في 1988.

يتصدر ستوفيل فاندورن، سائق فريق “مرسيدس إي كيو”، الترتيب العام للسائقين حالياً، ويحاول جاهداً لتحقيق مزيد من الانتصارات المتتالية لفريقه بعد النجاح في بطولة العالم للسائقين والفرق العام الماضي في الموسم السابع، وقد تمكن السائق البلجيكي من تعزيز تقدمه إلى 36 نقطة بعيداً على أقرب منافسيه ميتش إيفانز سائق فريق “جاكوار رايسينغ” خلال مجريات  السباق الذي أُقيم برعاية سابك في لندن قبل أسبوعين والذي شهد تعثر ميتش بسبب مشكلة فنية في سيارته.

تحقيق النتائج والنقاط في كافة السباقات أمر بغاية الأهمية في بطولة العالم إيه بي بي فورمولا إي، فقد حقق فاندورن فوزاً واحداً فقط هذا الموسم، بينما حقق ميتش إيفانز سائق فريق “جاكوار رايسينغ” والسائق السويسري إدواردو موراتا سائق فريق “روكيت فينتوري رايسينغ” ثلاثة انتصارات، لكن فاندورن يمتلك أكبر عدد مرات من التواجد على منصات التتويج، إذ سجل في 13 مناسبة هذا الموسم، وحصل على جائزة شرف من دانيال أبت لتقديمه أداءً ثابتاً وتحقيقه أكبر عدد من النقاط في تاريخ البطولة. على سبيل المثال فقد أسفرت الجولات الأربع الأخيرة لفاندورن عن تواجده ضمن المراكز الأربعة الأولى، منها التتويج في مناسبتين معززاً حضوره، ومثبتاً تفوق فريقه.

يسعى فاندورن إلى تقديم أداء مميز في السباق القادم، لأنه يعلم أهمية حصوله على لقبه الأول في بطولة العالم ليس بالأمر المؤكد في سيول، حيث ستتأثر إستراتيجية السباق بالرطوبة العالية مع توقعات بهطول أمطار غزيرة وبمستويات غير مسبوقة هذا الأسبوع. سيتطلب الأمر تخطيطاً متميزاً ودقةً في القيادة.

لم يتمكن ميتش إيفانز سائق فريق “جاكوار رايسينغ” من الاقتراب من فاندورن في السباق الماضي، بسبب مشكلة فنية أثرت بشكل كبير على حظوظه في انتزاع المركز الأول. بداية السباق كانت مبشرة بالنسبة له إذ تمكن من الوصول إلى المركز الرابع محرزاً تقدماً بـ 22 نقطة، أي أقل من فاندورن بنحو 14 نقطة، لكن مشكلة في نهاية الجولة 14 جعلته يخرج من المركز الرابع لينهي السابق دون تسجيل أي نقطة لصالحه.

الفرصة لا تزال متاحة لإيفانز، إذ أنه سائق متميز وسبق له الهيمنة على سلسة من السباقات خلال الموسم الحالي، وعلى الأخص سباق روما، لكن المخاطر أكبر بكثير هذه المرة، إذ لا يتعين على فاندورن سوى التفوق على سائق جاكوار في الجولة 15 حتى تنتهي المعركة.

يتربع حالياً في المركزين الثالث والرابع في الترتيب العام للسائقين كل من السائق السويسري إدواردو موراتا من فريق “روكيت فينتوري رايسينغ”، وجان إريك فيرن سائق فريق “دي.إس تكيتاه” على التوالي. من الجدير بالذكر أن موراتا تصدر الترتيب في منتصف الموسم بعد انتصارين متتالين في سباقي برلين وجاكرتا. منذ ذلك الحين، تمكن السويسري من تحقيق نقطتين فقط في سباق نيويورك، ولم يتمكن من تسجيل نقاط في سباق لندن، وبالتالي لا يزال متأخراً بخمس نقاط عن إيفانز.

من جهة أخرى، حقق فيرجن أسوأ نتائج له على الإطلاق في بطولة العالم إيه بي بي فورمولا إي، ولم يحقق نقاطاً في أربع سباقات لأول مرة في البطولة. في حين تمكن السائق الفرنسي جيف من العودة إلى طعم الانتصارات هو السائق الوحيد الذي فاز ببطولة العالم مرتين، ولا يزال من الممكن أن تساهم خبرته في وضعه على منصة التتويج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.