اخبار

أغلى لوحة سيارة في العالم بـ15 مليون دولار في دبي

أنفق مشترٍ ثري في دبي مبلغاً قياسياً عالمياً لاقتناص لوحة ترخيص سيارة مميزة، ودفع 55 مليون درهم (15 مليون دولار)، محطماً الرقم القياسي السابق الذي تم تسجيله في الإمارات منذ أكثر من عشر سنوات.

وقد باعت “الإمارات للمزادات” يوم السبت لوحة تحمل رقم “P 7” التي تبدو للوهلة الأولى كرقم “7” وحده لأن حرف الـ”P” يأتي على حافتها- خلال مزاد خيري، حسبما قالت الشركة.. وستذهب عائدات المزاد لمبادرة مساعدات الغذاء العالمية لحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والمعروفة باسم “وقف المليار وجبة”.

اعتادت الإمارات بيع لوحات الأرقام المميزة التي يشتريها فائقو الثراء تعبيراً عن ثرواتهم، في مزادات لأغراض خيرية، وكسر مزاد السبت الرقم القياسي المسجل في 2008 من قبل رجل الأعمال سعيد عبدالغفار خوري، الذي دفع 52.2 مليون درهم مقابل لوحة تحمل الرقم “1” في أبوظبي.

لم تُكشف هوية الفائز في مزاد نهاية الأسبوع الماضي.

أيضاً، تجذب لوحات الأرقام المميزة أسعاراً مذهلة خارج الشرق الأوسط، فقد اشترى شخص لوحة مكونة من حرف واحد “R” في مزاد في هونغ كونغ أوائل العام الجاري مقابل 25.5 مليون دولار هونغ كونغ (3.2 مليون دولار).

لسنوات، منحت دبي مساحة أمان لفائقي الثراء للاستمتاع بثرواتهم وعيش نمط حياة خالٍ من الضرائب. بينما تقلق أجزاء أخرى من العالم من التباطؤ الاقتصادي، يبقى اقتصاد الإمارة قوياً فيما تستفيد جاراتها وعملاؤها الأهم من أسعار النفط المرتفعة، كما أنعش تدفق الأثرياء سوق العقارات.

حتى المغتربين ذوي الأجور المعقولة ينفقون أموالهم على السيارات التي أصبح بإمكانهم مؤخراً تحمل تكلفتها بفضل ضرائب المبيعات الأقل من المعدل في موطنهم. لكن الطفرة الأحدث أثناء عصر كوفيد أدت إلى ارتفاع الإيجارات وضغطت ميزانيات الطبقة الوسطى.

واشترى رجل الأعمال بالفيندر سينغ ساهني، المعروف بـ”أبو صباح”، لوحة رقمها “D 5” في 2016 مقابل 33 مليون درهم، وقال في مقابلة، اليوم الإثنين: “دبي مدينة الذهب.. إنها مدينة الأشخاص المهمين، الأشخاص الآمنين، الأشخاص الطيبين، لذا يريد الجميع إظهار مكانتهم”.

 

حكى ساهني كيف أنه عندما زار الفندق الفاخر “برج العرب” لأول مرة في 2006 مُنع من الدخول لأن لوحة سيارته مكونة من أرقام كثيرة، وقيل له إنه بحاجة إما للوحةٍ مكونة من رقم واحد أو حجز مسبق.

تابع: “لطالما كان حلمي امتلاك لوحة مكونة من رقم واحد.. وعندما سنحت لي الفرصة، قيل لي إن كل هذه الأموال ستذهب للعمل الخيري، فأقدمت على الأمر بلا تردد”. يقول سانهي، الذي يصف نفسه برجل الأرقام، إنه يفضل اللوحة التي تحمل رقم “D 5” لأن رقمه المفضل هو 9 وإذا أضفنا حرف “D” (وهو رابع حرف في الأبجدية الإنجليزية) على رقم 5، نحصل على 9.

ويمكن أن تُنقل اللوحة التي بيعت خلال نهاية الأسبوع لأي سيارة مسجلة في الإمارة سواء كانت سيارة رياضية فاخرة أو لا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى