فيرارى فى مفترق طرق مع أليسون

وصل فريق فيراري مع المدير التقنيّ جايمس أليسون إلى مفترق طرق بعد أشهر من التكهّنات حول مستقبله مع الحظيرة الإيطالية.

كان منصب البريطانيّ لدى فيراري موضع شكّ عقب البداية المخيبة للأمل لموسم الفريق الأحمر، لكنّ الحظيرة الإيطالية أوضحت حينها أن تلك التكهّنات ليست سوى إشاعات.

ولكن، تمّ الإعلان اليوم الأربعاء أنّ علاقة العمل التي تربط أليسون بالفريق قد وصلت إلى نهايتها، على أن يتمّ تنفيذ القرار مباشرة.

يشار إلى أنّ عقد البريطاني كان بالأصل يمتدّ حتى نهاية موسم 2017.

باختصار، كان من الواضح أنّ كلاً من أليسون وفيراري متفقان على إنهاء شراكة العمل بينهما في وقت مبكّر.

حيث قال ماوريتسيو أريفابيني مدير الفريق: “يرغب الفريق بتوجيه الشكر إلى جايمس على التزامه وتضحياته التي قدمها خلال الفترة التي قضاها ضمن طاقم فيراري، نتمنى له النجاح والتوفيق في المستقبل”.

أما أليسون من جهته، فقال: “خلال السنوات التي قضيتها مع فيراري في مرحلتين مختلفتين من عمر الفريق – شملت عدة مناصب – استطعت خلالها التعرّف على كامل الطاقم، الموظفين والموظفات الذين يشكلون عماد هذا الفريق”.

إضافة إلى معاناة فيراري على الحلبة، فإنّ أليسون قد تعرّض لمأساة شخصية مع وفاة زوجته مباشرة بعد السباق الافتتاحي في أستراليا.

أراد أليسون إمضاء المزيد من الوقت في المملكة المتحدة إلى جانب أولاده، وبدا واضحاً أنه يتوق لقضاء كامل وقته في بريطانيا بأسرع وقت ممكن.

ستجعله موهبته هدفاً للعديد من الفرق، ولعلّ أكثر الفرق حظاً هو رينو – حيث كان أليسون قد قضى أغلب وقته قبيل العمل مع فيراري.

بينوتو بديلاً عن أليسون

سيتمّ استبدال أليسون بماتيا بينوتو الذي سيستلم منصب المدير التقني لدى سكوديريا فيراري بعد انتقاله من قسم المحرّك.

انضمّ بينوتو إلى فيراري عام 1995 بمنصب مهندس اختبار للمحرك – حيث عمل ضمن طاقم فريق السباق بنفس الدور خلال الفترة من 1997 حتى 2003.

بعد أن أصبح مهندس سباق ومن ثمّ مهندساً تنفيذياً، استلم منصب كبير قسمَي نظام استرجاع الطاقة الحركية “كيرز” والمحرك خلال موسم 2009 – قبل أن تتمّ ترقيته ليصبح الرئيس التنفيذي للعمليات الخاصة بوحدة الطاقة مع نهاية 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.