اختراع ألمانى يسهل حياة المقعدين

توصل باحثون بجامعة ميونيخ للعلوم التطبيقية إلى تطوير مقعد يختلف عن المقاعد السابقة، حيث إنه قادر على تثبيت نفسه بنفسه بحيث لا يحتاج مستخدمه لمساعدة من قبل آخرين.. وزود الباحثون المقعد الجديد بساقين مع عجلتيه. وتضغط الساقان المقعد درجة درجة للصعود به أعلى السلم. وعندما تتعرف حساسات المقعد العاملة بالموجات فوق الصوتية على السلم، فإن المقعد يتجه للسلم بظهره حتى تصل عجلتاه لأول درجة سلم ثم تخرج “قدما” المقعد وتدفع به للأمام.

ويقوم نظام كاميرات بمراقبة هذه العملية. وقال خبراء معنيون إنه لا تزال هناك تحفظات بين الشركاء الصناعيين بشأن تصنيع المقعد الجديد بشكل تجاري حيث رأى البروفيسور بيرنهارد فولف، من قسم التقنية الطبية بجامعة ميونيخ للعلوم التطبيقية، أن المبدأ الذي يعمل به المقعد المتحرك معقد بعض الشيء بالإضافة إلى أن هناك بالفعل مقاعد متحركة ذات معايير موحدة. وحسب فولف فإن المقاعد المتحركة التي تستخدم في صعود الدرج حاليا تعتمد على مبدأ العجلات المجنزرة أو السير الانسيابي في الصعود، ولكن هذه المقاعد تحتاج لمن يدفعها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.