الألمان أكثر استخداما للموبايل على الطرق السريعة

أظهرت دراسة ألمانية حديثة أعدتها جامعة براونشفايج أن واحدا من كل عشرة قائدي سيارات يستخدمون هواتفهم الجوالة أثناء القيادة على الطرق على الرغم من ارتفاع خطر الحوادث الناتج عن ذلك وتوصل أخصائيو علم النفس في مجال المرور بالجامعة التقنية في براونشفايغ تحت إشراف مارك فولرات إلى أن كثير من قائدي السيارات لا يستخدمون هواتفهم الجوالة لإجراء مكالمات هاتفية فحسب، ولكنهم يستخدمون التطبيقات أيضا.
وخلص الباحثون إلى أنّ استخدام قائدي السيارات لهواتفهم الجوالة على الطريق السريع يزيد عن استخدامهم لها عند السير داخل المدن بمقدار الضعف. وأرجع الباحثون سبب ذلك إلى أن الإغراء باستخدام الهواتف الجوالة على الطرق السريعة الطويلة يكون كبيرا بشكل واضح. وللتوصل إلى هذه النتائج، قام الباحثون بمراقبة نحو ألفي قائد سيارة على الطريق السريع 2 بمدينة براونشفايج في فصل الربيع الماضي وقاموا بتوثيق سلوكهم خلال ذلك. وفي الوقت ذاته قاموا بمراقبة نحو ثلاثة آلاف قائد سيارة في حركة المرور الداخلية بالمدينة.
وتمنع ألمانيا استخدام الهاتف المحمول أثناء قيادة السيارة، لكنها تبيحه في حال استخدامه مع جهاز الحاكية الراسية أو تقنية بلوتوث في السيارات الحديثة. من يتجاوز القانون هنا يعرض نفسه لغرامة قدرها 40 يورو.. هذا المنع سارٍ في دول أوروبية عدة منها بريطانيا وسويسرا والنسما وبلجيكا ودول أخرى كثيرة، لكن مملكة البحرين تحكم احيانا بسجن مستخدم الهاتف المحمول على الاوتوبان كما يشير موقع “سيلولر نيوز” المختص بقضايا الهاتف المحمول وأخباره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.