رياضة

الإماراتي الظاهري يثير الإعجاب في سباقه الأول في الفورمولا 4

أظهر البطل الإماراتي الموهوب والواعد راشد الظاهري بداية رائعة في أول سباقاته على السيارة ذات المقعد الواحد في بطولة الفورمولا 4 الإيطالية 2023 (F4) ذات التنافسية العالية، حيث أنهى الظاهري البالغ من العمر 15 عامًا سباقه الأول محققا عدة نقاط لفريقه “بريما ريسينغ” في إيمولا بايطاليا في أول جولتين من البطولة.

وتجتذب سلسلة سباقات الفورمولا 4 الإيطالية أفضل السائقين الشباب في العالم الذين يتنافسون من أجل الحصول على التتويج ضمن التنافس على سبع جولات في حلبات رياضة السيارات الشهيرة، حيث تعتبر سباقات الفورمولا 4 خطوة أولى ومهمة للسائقين الذين يستهدفون أن يصبحوا نجومًا بارزين في سباقات الفورمولا واحد بتسجيل ثلاث نقاط في كل جولة من سباقات نهايات الأسبوع في سلسلة مكونة من 21 جولة، مما يجعل هذه السباقات تنافسية للغاية.

ويعتبر الظاهري، الذي قاد سيارته رقم 14 وترعاها “هواوي” و”بنك أبوظبي الأول” و”ياس هيت”، أحد أصغر المنافسين على الحلبة المليئة بالسائقين الموهوبين الواعدين من أبناء سائقي بطولة الفورمولا واحد بالاضافة إلى المنافسين ذوي الخبرة، كما يعد موهبة واعدة  من بين السائقين ذوي الأسماء الكبيرة الذين كان أول ظهور لهم في بطولة الفرمولا 4 الإيطالية منذ بدايتها في العام 2014 والذين انتقلوا للمنافسة بعد ذلك في سباقات الفورمولا واحد مثل لاندو نوريس غويانيو زهو وميك شوماخر واخرين امثال فيليبي دروغوفيش وماركوس ارمسترونغ ويوري فيبس وروبرت شوارتزمان.

ومن على حلبة انزو ادينو فيراري العالمية يوم الجمعة (21 أبريل 2023) وأثناء سباق التجارب الحرة، ظهرت موهبة الظاهري لينتقل لاختبار المنافسة على سيارة الفورمولا 4 تحت راية فريق “بريما” ليتحول من سائق كارتينج إلى منافس شرس على حلبات سباقات الفورمولا 4.

وفي اليوم الأول للسباق وباستخدام حرفية وذكاء ونضج كبيرين، حصل الظاهري على المركز السابع في السباق لتكون تلك البداية القوية حافزا له في السباقات اللاحقة محققا ثاني أفضل وقت لفريقه بريما، حيث فاز بالمركز الأول في السباق البولندي كاسبر شتوكا، وفي المركز الثاني براندو بادوير نجل سائق الفورمولا 1 الإيطالي السابق، بينما حل الإيطالي نيكولا لاكورتي في المركز الثالث على منصة التتويج.

اما في سباق اليوم الثاني، تجنب الظاهري المشاكل في بداية السباق لكنه تراجع مرة أخرى، كما هي الحال في اليوم الأول للسباق، لكنه حافظ على مكان متقدم، ليتمكن من تنفيذ سلسلة من الحركات القوية التي جعلته يعبر خط النهاية في المركز الثامن.

وفي مجريات السباق وبعد حصول بعض السائقين على نقاط تأخير جزائية تقدم الظاهري إلى المركز السابع، مما يعني أنه ضمن أفضل 10 سائقين في السباقين الأول والثاني  الأمر الذي يعتبر نتيجة رائعة للظاهري أحد الناشئين الذين لم يسبق لهم تجربة المنافسة على هيكل محرك سيارة ذات المقعد الواحد، حيث فاز زميل الظاهري في فريق بريما وسائق مكلارين الشاب أوغو أوجوتشوو من الولايات المتحدة بالمركز الأول في السباق الثاني، تلاه البريطاني أرفيد ليندبلاد في المركز الثاني ثم المتسابق المالطي زاكاري ديفيد في المركز الأخير على منصة التتويج.

 

وشهد السباق الأخير الذي خاضه الظاهري في عطلة نهاية الأسبوع دخول 36 سيارة للمنافسة على الحلبة، مع اصطفاف الظاهري في الصف السادس وبفارق أقل من عشر ثوان تفصله عن منافسيه الذين قاتلوا للحصول على مواقع متقدمة في السباق البالغ عدده 13 دورة، إلا أنه حدث احتكاك مع سيارة منافس آخر مما  أدى إلى كسر الجناح في سيارة الظاهري ذات الرقم 14، واضطره لإيقاف السباق وعدم المتابعة على متن السيارة المتضررة.

وعلق الظاهري على سباق عطلة نهاية الأسبوع في إيمولا قائلا، ” أنا سعيد جدًا بالطريقة التي سار بها السباق، حيث واجه العديد من السائقين المتمرسين المشاكل و تعرضوا لحوادث بينما بذلت قصارى جهدي لتجنبها ولكن في المراحل الأخيرة من السباق النهائي يوم الأحد، للأسف اضطررت إلى الانسحاب من السباق بعد كسر الجناح الأمامي للسيارة. كانت هذه أول تجربة لي في سباق مكثف بمقعد واحد. أنا أتعلم من كل دقيقة أمارس فيها السباق على الحلبات في المسار الصحيح.”

وأضاف الظاهري”أريد أن أشكر فريقي لمنحني سيارة رائعة في سباقي الأول، وآمل أن يكونوا سعداء بأدائي في نهاية هذا الأسبوع. وأتقدم بالشكر لعائلتي وكل الرعاة. كل الشكر، بدونكم ما كنت لأكون هنا، أعيش حلمي. أشكركم على الدعم!”

وقال الظاهري: “أخيرًا ، يجب أن أقول إنني شعرت بالارتياح لمشاهدة زميلاي في الفريق أوغو وأندريا يتجنبان حادث كبير، كما أظهرت الأحداث التي وقعت خلال عطلة نهاية الأسبوع مدى تحسن السلامة في ظل مراقبة وقوانين الاتحاد الدولي للسيارات”.

من ناحيته علق رينيه روزين، مدير فريق بريما قائلاً: “عطلة نهاية أسبوع قوية من الظاهري، بصفته مبتدئًا بدون أي خبرة في السيارة. إنه حقًا الأفضل من بين الأفضل في هذه الفئة العمرية، ويمكن للظاهري أن يفخر، لكنه يعلم أيضًا أن هناك عملًا يتعين القيام به، وبطولة F4 الإيطالية هي بطولة طويلة مكونة من 18 سباقًا آخر.. سباقه الأول، كان مهمته الأولى في سباقات الفورمولا 4، وهي مهمة أتمها الظاهري بشكل جيد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى