المنافسة تشتد بين شيفروليه بولت وتسلا

يقدّر بأن سيارة “شيفروليه” الكهربائية التي يُطلق عليها اسم “بولت إي في” يمكنها أن تقطع مسافة أكثر من دون الحاجة لشحن بطاريتها مقارنة بسيارة “تسلا” التي تساوي السعر ذاته، ولكن هل ستلقى هذه السيارة نجاحاً كبيراً؟.. فقد قامت شركة “جنرال موتورز”، أو “GM” اختصاراً، بإيصال ثلاث طلبيات لسيارة “Bolt” الكهربائية مؤخراً، وأشارت “GM” إلى أنها ستعمل على إيصال مئات الطلبيات قبل نهاية عام 2016.
إيصال هذه الطلبيات يتزامن مع انتشار الطلب على سيارة “Model 3” من شركة “تسلا” والتي يقع مصنعها على بعد ثلاثة أميال فقط، من مصنع “Bolt”.
السيارتان الكهربائيتان للشركتين تتنافسان أيضاً بثمنها، فسعر “Bolt” يبلغ 37495 دولاراً بينما سعر “Model 3” فيبلغ 35 ألف دولار، يمكن لـ “Bolt” أن تقطع مدى 238 ميلاً (383 كيلومتر) بشحن واحد، أما المدى لسيارة “Model 3” فيبلغ 215 ميلاً (346 كيلومتر).
وإلى الآن تلقت “Chevrolet Bolt” رد فعل إيجابي، وقد تلقت جائزة موتور تريند لسيارة العام 2017، في وقت أشارت فيه “تسلا” إلى تلقيها 373 ألف طلباً، رغم أنها لن تتمكن من إيصال كافة هذه الطلبات على الفور، وإن تمكنت “تسلا” من إيصال هذه الطلبات جميعها وفقاً لما أشارت إليه ببداية عام 2017 فإن السيارة ستصبح الأفضل مبيعاً في الولايات المتحدة.
تباطؤ تسليم “تسلا” لسيارتها قد يوفر فرصة لـ “شيفروليه” في التقدم بهذا السباق وكسب الزبائن المهتمين بالحصول على سيارة كهربائية، بينما يرى آخرون بأن “تسلا” سوف تضحك آخراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.