انطلاق بطولة سباقات السكوتر الكهربائية بلندن

بعد أشهرٍ طويلة من الاستعدادات والاختبارات والتدريبات، بدأ العدّ العكسي الاخير لانطلاق بطولة عالمية فريدة من نوعها، وهي بطولة سباقات السكوتر الكهربائية (eSkootr Championship) التي ستُطلّ في أوّل سباقٍ رسمي لها من العاصمة البريطانية لندن التي تستضيف المرحلة الأولى في 13 و14 مايو الحالي.

فكرة البطولة كان خلفها معلّق سباقات الفورمولا 1 في العالم العربي خليل بشير، ورجل الأعمال اللبناني هراغ سركيسيان، وقد انضم اليهما اسمان معروفان في عالم رياضة سباقات الفئة الاولى سابقاً هما السائق السابق ورئيس جمعية سائقي الجائزة الكبرى النمسوي أليكس فورز، وبطل العالم لسباقات “الفورمولا إي” البرازيلي لوكاس دي غراسي.

وتحمل هذه البطولة الجديدة اهدافاً مختلفة على رأسها تعزيز الاستدامة في المدن العالمية، والترويج لمكاسب التكلفة القليلة والسهولة والراحة لوسيلة التنقّل لمسافات قصيرة في عالم التنقل الكهربائي الحديث والسريع التطوّر.

وستجوب هذه البطولة الجديدة والمثيرة للاهتمام مواقع تعتبر من العلامات الفارقة في قلب مدنٍ أوروبية مختلفة، اضافةً الى الولايات المتحدة الأميركية، اذ بعد قصّ الشريط الافتتاحي في لندن، ستقام المرحلة الثانية في مدينة نيون السويسرية (27-28 مايو)، قبل ان تتنقل بين فرنسا (17-18 يونيو)، وايطاليا (15-16 يوليو)، ومن ثم اسبانيا (16-17 سبتمبر)، على ان تُختتم في أميركا (6 أكتوبر).

موقع الجولة الافتتاحية سيكون استثنائياً بامتياز، اذ اختار المنظّمون موقع ” Printworks London” صاحب التاريخ الفني والثقافي الكبير، والذي يقع في قلب العاصمة البريطانية، ليكون المكان الذي سيعكس إلهام السعي الى مدنٍ أكثر استدامةً، والذي سيوفّر مساحةً مثالية للمتفرجين لعيش تجربة ترفيهية غير مسبوقة.

هذا الاختيار لموقع الانطلاق تزامن مع اختيار ابطالٍ عالميين للمشاركة في السباق المنتظر على رأسها بطلة العالم مرتين ونجمة الفريق البريطاني للتزلج السريع على الجليد إليز كريستي، والحائزة على الميدالية البرونزية في بطولة العالم لـ “بي أم أكس” تري وايت، وصاحبة الميدالية البرونزية لألواح التزلج في الألعاب الأولمبية بيلي مورغان.

وهذه الأسماء هي عيّنة من مجموعة اسماءٍ مميّزة جداً لمتسابقين ومتسابقات اصحاب اسماء معروفة قَدِموا من رياضاتٍ مختلفة، لينضموا الى البطولة الذي سترفع بلا شك عند مشاهديها حول العالم مستوى الأدرينالين عند كل منعطفٍ ومساحةٍ سريعة للانطلاق، وتحديداً من خلال السباق الاول الذي سيكون على مسار طوله 600 متر صُمّم خصيصاً للمتنافسين الـ 30 الذين يمكن ان تصل سرعاتهم الى ما يزيد عن 100 كلم / ساعة على متن S1-X eSkootr.

هؤلاء تمّ اختيارهم بعناية بعد تقدّم أكثر من 500 رياضي ورياضية لبرنامج eSC Rider خلال 12 شهراً شهدوا فترةً مكثفة من الاختبارات والتدريبات قبل اختيار متسابقي موسم 2022 المنضمّين الى الفرق العشرة المشاركة في البطولة.

المؤسس والرئيس التنفيذي للعمليات في بطولة إي-سكوتر خليل بشير علّق قائلاً: “بعد رؤية النمو المحتمل لوسائل التنقل لمسافات قصيرة ودراجات الـ إي-سكوتر، أمضينا عدة أعوام نطوّر فكرة ورؤية لبطولة إي-سكوتر الكهربائية. اخيراً، لعب تفشي وباء كورونا دوراً في تسارع الحديث حول كيفية القيام بالأمور بشكل أفضل، وكيف يمكننا الاستفادة من تغييرات فعّالة وذات معنى، ويكون لها التأثير الإيجابي على مدننا والعالم من حولنا”.

وأكمل: “أردنا من خلال تقديم بطولة إي-سكوتر، الجمع بين التنقل في المدن وتحرير الناس الذين عَلِقوا لفتراتٍ طويلة في أنظمة تنقّل لم تعد نافعة في أيامنا هذه. نضع ذلك إلى جانب فئة جديدة في عالم رياضة المحركات تعود بالنفع على المشاركين والجمهور، نشعر أنه بإمكاننا البدء بالحديث عن وسيلة تنقّل تأخذنا بعيداً في المستقبل”.

وختم عن رؤيته للبطولة العصرية، قائلاً: “نذهب للتسابق ونحن على قناعة بأن هذه البطولة ستكون وسيلة لتغيير رياضة المحركات ووسائل التنقل لمسافات قصيرة إلى الأبد”.

من جانبه، قال سفير السلامة العامة في بطولة إي-سكوتر و الشريك المؤسس أليكس فورز: “نحن جميعاً متحمسون للغاية بشأن السباق الأول للبطولة في Printworks London. سيكون مكاناً رائعاً للسباق ومثالياً لإطلاق السلسلة”.

وتابع: “لقد كان إنشاء رياضة جديدة تماماً عملية معقدة ولكنها مجزية للغاية. ضمان سلامة جميع المشاركين هو أولويتنا، فالسلامة على الطرقات والحلبات شيئاً انخرطت فيه بقوة منذ أن توقفت عن التسابق، لذا فإننا نضع الكثير من الموارد في نقل ما تعلمناه من الحلبات إلى هذا النوع من وسائل التنقل، ونتطلع إلى تحقيق رؤيتنا لرياضة هادفة في الحياة في عام 2022”.

ستكون تغطية أول سلسلة سباقات للتنقل الدقيق في العالم متاحة للعرض عبر شبكة eSC من خلال شركاء البث في أكثر من 100 منطقة حول العالم مع وصولٍ متوقع إلى أكثر من 350 مليون منزل.

وباعتبارها رياضة جديدة ستلعب وسائل التواصل الاجتماعي دوراً حيوياً في بناء قاعدة جماهيرية للبطولة من خلال eSC Fan Hub  وحسابات البطولة عبر “إنستاغرام”، “يوتيوب”، وقنوات “تيك توك”، والتي ستُسهّل بدورها عملية تفاعل المتابعين والجماهير مع الاحداث وجذب الشباب اليها بطرقٍ جديدة ومثيرة للاهتمام للاضاءة اكثر على وسائل التنقل لمسافات قصيرة التي تُعدّ الخيار الأنسب لأيامنا هذه، فهي توفّر للجيل الشاب وسيلة تنقل بتكلفة معقولة ومريحة بعيداً من الازدحام ومن دون أي انبعاثات تلوّث وتضرّ بالبيئة. علماً ان بطولة “إي-سكوتر” والى جانب الترويج لخيارات أكثر أماناً وأذكى لوسائل التنقل، فهي في كل مدينة تزورها، ستقوم بجمع ممثلين عن الحكومات والعالم الصناعي والمجتمع المدني للمساعدة في تحديد الخيارات والآليات لتقديم رؤية مستدامة لمستقبل حضاري لوسائل التنقل. وستُظهر كيف يمكن للأماكن المكتظة أن تبني وبكفاءة شبكات مُدُنية آمنة، حيث يمكن للسكوتر الكهربائية والدراجات الكهربائية والدراجات الهوائية أن تتشارك نفس المساحات.

احد مؤسسي بطولة إي-سكوتر ورئيسها التنفيذي هراغ سركيسيان، قال: “يسعدنا أن يستضيف Printworks London الشهير أول سباق لبطولتنا، وهو حدثٌ سيُخلّد في تاريخ العاصمة البريطانية الحضارية حيث ستتعرّف الجماهير اكثر على اهمية واهداف البطولة من اجل مستقبلٍ افضل للعيش في هذا العالم”.

واضاف: “لقد خضعت مجموعة المتسابقين النهائية لدينا لاختبارات وتدريبات مكثفة وتغلبت على أكثر من 500 من نخبة الرياضيين والرياضيات ليتمّ اختيارهم للموسم الأول. نحن فخورون بالعمل الذي قاموا به ومتحمسون للغاية لرؤيتهم يتنافسون على المضمار الأول وعلى مدار الموسم”.

اما سفير الاستدامة لبطولة إي-سكوتر والشريك المؤسس لوكاس دي غراسي، فقال: “لقد عملنا بجديّة لإنشاء سلسلة سباقات من شأنها إثارة وإشراك الجماهير، ولكنها أيضاً تعزّز هدفاً أكبر. أنا مدافع شغوف عن أكبر قدر من الاستدامة في رياضة السيارات والتنقّل العالمي، وأنا فخور بأن أقول إن eSC كانت خالية من انبعاثات الكربون منذ إنشائها”.

واضاف: “سنستخدم سباقاتنا للمساعدة في تطوير التكنولوجيا والسلامة واللوائح الخاصة بوسائل التنقّل الكهربائية اليومية، وهذا بفضل تشكيلة المتسابقين المذهلة والمتنوّعة التي ستأخذ الجميع في رحلةٍ من المتعة والاثارة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.