باريس تعتبر 2017 “عام الدراجات” للحد من التلوث

قالت رئيسة بلدية العاصمة الفرنسية إن باريس تخطط لتعزيز بنيتها التحتية لمسارات الدراجات وستحظر مرور السيارات من أمام متحف اللوفر في إطار جهودها لمكافحة التلوث الناتج عن الكثافات المرورية.

وأعلنت آن هيدالجو رئيسة بلدية العاصمة والمنتمية للاشتراكيين مسارا جديدا مزدوجا للدراجات بطول أربع كيلومترات بطول شارع ريفولي وهو شارع رئيسي ضخم من الشرق إلى الغرب ومن أكثر شوارع المدينة شهرة ويربط بين ميداني الباستيل والكونكورد.. وقالت أيضا إن باريس ستسرع من وتيرة خطة لمضاعفة مساحة مسارات الدراجات بها بحلول عام 2020.. وأضافت هيدالجو في بيان “المناخ هو الأولوية الأولى. سيارات أقل تعني تلوثا أقل. 2017 سيكون عام الدراجات.”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.