بداية غير موفقة لفريق تاج هوير بورشه فورمولا إي في موناكو

لم يسفر الظهور الأول لسيارة بورشه ‎99X إلكتريك في حلبة سباق الجائزة الكبرى في موناكو عن الأداء القوي كما كان متوقعاً، بعد أن انعقدت آمال كبيرة على أداء فريق تاج هوير بورشه فورمولا إي بعد اعتلاء منصة التتويج في روما وفالنسيا. ورغم أجواء مقاطعة كوت دازور الخلابة، لم تستمر الدفعة الإيجابية القادمة من الأسابيع الأخيرة: ففي الجولة السابعة من بطولة إيه بي بي فورمولا إي العالمية التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات، سباق موناكو إي بري، التي أقيمت يوم السبت، اجتاز أندريه لوتيريه (ألمانيا) خط النهاية في سيارة بورشه ‎99X إلكتريك رقم ‎36 في المركز التاسع، ولكنه حصل على عقوبة زمنية بسبب تصادم وقع قبل فترة وجيزة من رفع العلم، مما أعاده إلى المركز السابع عشر. واضطر زميله في الفريق باسكال ويرلين، (ألمانيا/رقم ‏99) إلى دخول منطقة الصيانة قبل نهاية السباق بوقت قصير بعد أن أصيبت سيارته في تصادم تسبب فيه سائق آخر‏.

السباق ‎7
كان السباق في شوارع مونت كارلو هو أبرز ما في بطولة إيه بي بي فورمولا إي العالمية التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات، والذي تشارك فيه ‎24 سيارة. وتعتبر الحلبة التي يبلغ طولها ‎3.32 كيلومتراً، بسحرها الذي لا مثيل له، الحلبة المثالية لسلسلة السباقات الكهربائية المبتكرة، حيث تتميز بالمنافسات الشرسة على المراكز، ومناورات التجاوز المذهلة، وتملؤها أجواء الإثارة من البداية إلى النهاية‏.

 

بدأ باسكال ويرلين بثقة كبيرة من المركز الثامن على خط الانطلاق بعد أن تأخر بفارق ضئيل عن مراكز السوبر بول بفارق خمسة أجزاء من مائة جزء من الثانية مع سيارته بورشه ‎99X إلكتريك. ومع ذلك، عندما تباطأت أسرع حركة مرور في العالم خلال اللفة الأولى عند مدخل المنعطف الشهير أمام فندق فيرمونت، تأخر إلى المركز الخامس عشر. وعلى مدار الدقائق الـ ‎45 المتبقية، لم يستطع تعويض هذه الخسارة. وقبل انتهاء السباق بقليل، اصطدم أحد المنافسين بمؤخرة سيارته، مما أجبره على إنهاء سباقه في منطقة الصيانة‏.

وانطلق زميله في الفريق أندريه لوتيريه من المركز التاسع عشر، ما يعني أن سيارات المنافسين جميعها كانت أمامه تقريباً. ولكنه حقق أقصى استفادة من هذا الموقف، رغم فرص التجاوز الضئيلة للغاية على هذه الحلبة الضيقة. فعندما اختار الهجوم للمرة الثانية في سيارته بورشه ‎99X إلكتريك، تمكن من التقدم إلى المركز الثاني عشر، ونجح في تجاوز العديد من المنافسين قرب نهاية السباق، ليحتل المركز التاسع في النهاية. ولكن فرحته بنتيجته الرائعة لم تدم طويلاً، فقد تلقى بعد ذلك عقوبة بخمس ثوانٍ لملامسة أحد المنافسين في اللفة الأخيرة‏.

تعليقات‎ على سباق موناكو إي بري، الجولة ‎‎7

ايميل ليندسي، رئيس عمليات فورمولا إي لفريق تاج هوير بورشه فورمولا إي: “كان أداء باسكال جيداً في التصفيات وتخلف بفارق ضئيل عن مراكز السوبر بول. ولكن البداية لم تكن مثالية، فعندما علق في منتصف الزحام عند المنعطف، كان من الصعب الوصول إلى أحد المراكز المتقدمة في هذه المرحلة الأولية. ولم تسر التصفيات بالنسبة لأندريه على ما يرام، ولكنه قدّم أداءً استثنائياً بالتقدم من المركز التاسع عشر إلى التاسع خلال السباق، فهذا أمر لا ينجح فيه الكثيرون في موناكو. ولسوء الحظ، حرمته العقوبة من المكافأة التي يستحقها. أمامنا ستة أسابيع حتى السباقين القادمين في المكسيك، وسنستغل هذا الوقت للاستعداد لتحديات النصف الثاني من الموسم”.

أندريه لوتيريه، سائق بورشه (رقم ‎36): “لم تسر الأمور بشكل جيد بالنسبة لي في التصفيات، ولكنها تحسنت بشكل أفضل في السباق. ابتعدت في البداية عن أي تحديات وحاولت الحفاظ على الطاقة والوصول إلى إيقاع جيد، وقد نجحت في ذلك. وأردنا حقاً إنهاء السباق بالحصول على بعض النقاط، وهو هدف طموح للغاية عندما تبدأ من المركز التاسع عشر في ترتيب انطلاق السائقين، خاصة في موناكو. كنا قريبين من تحقيق هذا الهدف، لولا العقوبة التي مُنيت بها في النهاية. آمل أن تتحسن الأمور بالنسبة لنا في المكسيك”‏.

باسكال ويرلين، سائق بورشه (رقم ‎99): “كانت نهاية أسبوع مخيبة للآمال بشكل عام، لا سيما فيما يخص النتيجة النهائية. لكننا أكدنا مرة أخرى على إمكاناتنا، فقد كانت سرعتنا جيدة، خاصة في التصفيات. لم تكن بدايتي رائعة، فقد اصطدم بي أحد المنافسين من الخلف عند المنعطف، مما عرض سيارتي لبعض الأضرار. أتطلع حالياً إلى الفرصتين الجديدتين القادمتين في السباق المزدوج في بويبلا”‏.

يذكر أن السباق التالي لفريق تاج هوير بورشه فورمولا إي هو سباق بويبلا إي بري في المكسيك في ‎19 و20 يونيو ويضم الجولتين الثامنة والتاسعة من بطولة إيه بي بي فورمولا إي العالمية التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات‏.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *