بنتلي ولامبورجيني ورولزرويس يحققون أرقام مبيعات قياسية رغم المخاوف العالمية

رغم المخاوف العالمية وحالة الركود والتضخم التى تعانى منها الأسواق العالمية شهدت مبيعات ماركات السيارات مثل بنتلي ولامبورجيني ورولزرويس الأكثر فخاما والأغلى سعرا خلال عام 2022.

فقد حققت بنتلي ولامبورجيني ورولزرويس وهي علامات تجارية للسيارات تلبي احتياجات أصحاب المليارات، مبيعات قياسية مرة أخرى العام الماضي .

وفي الواقع، كان هذا هو العام القياسي الثالث على التوالي لشركة بنتلي والثاني على التوالي لـ رولزرويس ولامبورجيني.

وسلمت رولزرويس أكثر من 6000 سيارة العام الماضي وهي المرة الأولى التي تتجاوز فيها هذه العلامة في تاريخها الممتد 118 عامًا.. وسلمت لامبورجيني 9233 سيارة العام الماضي بزيادة 10% عن العام السابق.

أما بنتلي التي تبيع سيارات أقل تكلفة من رولزرويس وأكثر عملية من معظم موديلات لامبورجيني فسلمت 15174 سيارة على مستوى العالم العام الماضي بزيادة 4 % عن عام 2021 والذي كان بحد ذاته عامًا قياسيًا.

وفي عام 2022 حقّقت رولزرويس نمواً في مبيعاتها في كل المناطق تقريباً.. وتم تسجيل نمو سنوي ملحوظ في الشرق الأوسط، وآسيا والمحيط الهادئ، والولايات المتحدة الأميركية وأوروبا، ولم يقتصر النمو على عدد الطلبات فحسب.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة رولزرويس موتور كارز تورستن – مولر أوتفوش، في بيان صدر عن الشركة: «كان عام 2022 تاريخياً لرولزرويس موتور كارز.. ففيه كشفنا النقاب عن رولزرويس سبيكتر، وهي أول سيارة كهربائية بالكامل تحمل علامة رولزرويس، وفيه أيضاً شهدنا طلباً هائلاً على كامل مجموعة سياراتنا حيث سلّمنا أكثر من 6000 سيارة في فترة 12 شهراً متتالياً، وهي سابقة لم تحدث من قبل».. وسجّلت رولزرويس موتور نموّاً سنويّاً بنسبة 38 % في الشرق الأوسط .

من جهة أخرى بلغت مبيعات بنتلي للسيارات مستوى قياسياً بارتفاعها 4% إلى 15174 سيارة عالمياً في العام 2022.

وارتفع عدد السيارات المسلَّمة في منطقة الشرق الأوسط بنسبة 6 % إلى 968 سيارة في 2022 بالمقارَنة مع 915 في 2021.

وتعليقاً على نتائج المبيعات الدولية، قال الرئيس والمدير التنفيذي للشركة أدريان هولمارك، «في عام آخر شهد عدّة تقلُّبات تمكّنت شركتنا من تخطّي تحدّيات بارزة، وأظهرت مناعة ومرونة عالية لتحقّق السنة الثالثة على التوالي من المبيعات القياسية. وهذا أظهَر قوّة علامتنا التجارية وتميُّزنا العملياتي والطلب الدولي العالي من ناحية الأسواق والطرازات».

وباعت لامبورجيني جميع هذه السيارات العام الماضي ويرجع ذلك في جزء كبير منه إلى سيارات الدفع الرباعي الخاصة به، والتي استحوذت على 5367 سيارة مباعة، وهو ما يزيد بنسبة 7 % عن مبيعات سيارات الدفع الرباعي عام 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *