تراجع صادارات كوريا من السيارات خلال الربع الأول من 2022

 أظهرت بيانات جمركية أن صادرات كوريا الجنوبية من السيارات تراجعت للمرة الأولى في سبعة أرباع سنوية، في الفترة من يناير إلى مارس وسط اضطرابات سلسلة التوريد العالمية والغزو الروسي لأوكرانيا.

وصلت قيمة شحنات السيارات الصادرة من البلاد إلى 10.93 مليار دولار في الربع الأول، بانخفاض 0.6% عن العام السابق، وفقًا للبيانات الصادرة عن دائرة الجمارك الكورية.. وشكلت صادرات السيارات 7% من مجمل صادرات البلاد.

ويمثل هذا أول انخفاض على أساس سنوي منذ الربع الثاني من 2020 عندما تراجعت صادرات السيارات بنسبة 40.6%.

ويعزى هذا الانخفاض بشكل أساسي إلى النقص المستمر في رقائق السيارات واضطرابات سلسلة التوريد العالمية.. كما تسببت حرب روسيا مع أوكرانيا في إضعاف صادرات كوريا الجنوبية من السيارات إلى روسيا، وفقًا للجمارك.

على الرغم من الانخفاض العام في صادرات السيارات، ظلت شحنات السيارات الصديقة للبيئة، بما في ذلك الموديلات الهجينة والسيارات الكهربائية، قوية.

فقد قفزت صادرات السيارات الصديقة للبيئة بنسبة 48.3% على أساس سنوي إلى 3.6 مليارات دولار في الربع الأخير، وهو ثاني أعلى مبلغ من نوعه.

كما انخفضت صادرات السيارات إلى الولايات المتحدة بنسبة 1.5% على أساس سنوي إلى 4.6 مليارات دولار، وانخفضت الصادرات إلى كندا بنسبة 17.2% إلى 789 مليون دولار.

وانخفضت شحنات السيارات إلى روسيا بنسبة 37.7% إلى 355 مليون دولار.

وأظهرت البيانات أن واردات كوريا الجنوبية من السيارات زادت 4.6% إلى 3 مليارات دولار.

يُشار إلى أنه في العام الماضي، سجلت صادرات السيارات في البلاد أعلى مستوى لها في سبع سنوات بلغ 42.6 مليار دولار بسبب انتعاش الطلب من تداعيات جائحة كورونا، وتسارع صادرات السيارات الصديقة للبيئة.

ويسير الاقتصاد الكوري الجنوبي على مسار الانتعاش على خلفية الصادرات القوية. لكنه يواجه حالة من عدم اليقين الاقتصادي المتزايد حيث يهدد التضخم المرتفع النمو الاقتصادي.

هذا وقد خفض صندوق النقد الدولي مؤخرًا توقعاته للنمو في عام 2022 للاقتصاد الكوري الجنوبي إلى 2.5%، بينما رفع توقعات التضخم إلى 4%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.