تعرف على أول عميل للسيارة لامبورجيني 350 GT

تم تسليم أول 350 GT إلى قارع الطبول من ليفورنو، جامبييرو جوستي.. وهذا شكّل بداية لعلاقة وطيدة بين لامبورجيني وعالم الترفيه، حيث أصبح الكثير من الممثّلين والموسيقيين المعروفين عملاء شغوفين لدى الشركة.

وهذه السيارة ذاتها صارت الآن أقدم سيارة إنتاجية من لامبورجيني موجودة على الإطلاق، وأعيد تأهيلها بشكل رائع والمصادَقة عليها بواسطة قسم ’بولو ستوريكو‘ (Polo Storico) التابع لشركة لامبورجيني والمخصَّص لسيارات لامبورجيني الكلاسيكية والحفاظ على التراث التاريخي للعلامة التجارية التي تحمل شعار الثور الهائج. وفازت السيارة بلقب ’الأفضل في المعرض‘ خلال منافَسة ’لامبورغيني والتصميم‘ التي أقيمت في ترييستي وجرى تنظيمها سنة 2019 من قِبَل ’لامبورجيني بولو ستوريكو‘.

من الموسيقى إلى الأفلام

تألّقت 350 GT سينمائياً سنة 1967 في فيلم ’كيل مي كويك، آيم كولد‘ (Kill Me Quick, I’m Cold) من شركة ’كولومبيا بيكتشرز‘ (Columbia Pictures) للكاتب والمخرج فرانشيسكو ماسيلّي، حيث تم استعمالها كوسيلة نقل للزوج الرئيسي في الفيلم والذي لعبت الدور فيه الممثّلة الشهيرة مونيكا فيتّي والممثّل القدير جان سوريل.

معيار بارز حتى التسعينيات

منذ ظهوره الأول في العام 1964، صار محرّك V12 من لامبورجيني معياراً بارزاً من ناحية العزم والسلاسة والاعتمادية والمتانة. وهذا المحرّك ذاته، مع تعديلات بسيطة فقط، بقي في الإنتاج حتى تسعينيات القرن الماضي، مع تطوّره للوصول إلى مستوى إزاحة بمقدار 7 ليترات وبقوّة زادت عن 500 حصان، وذلك قبل أن يحظى بعدها بتعديلات بنيوية أساسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.