تنحى الرئيس الفخرى لهيونداى الشهر المقبل وترقية وريثه

أعلنت مجموعة هيونداي موتور عن تنحى الرئيس الفخرى الشهر المقبل عن جميع مناصبه الإدارية في الشركات وذلك بعد 20 عاما من المجهود المتواصل لتحسين الوعي بالعلامة التجارية وجودة المنتج.

وقال متحدث باسم الشركة إن الرئيس الفخري للمجموعة جونج مون كو سيتنحى عن منصبه كمدير تنفيذي فى مجلس إدارة هيونداي موبيس وحدة قطع الغيار التابعة للمجموعة في اجتماع المساهمين وذلك 24 مارس المقبل.

وكان من المخطط أن تنتهي مدة الرئيس الفخرى في مارس المقبل ولكن على ما يبدو يأتي قراره المبكر بالتنحي عن مناصبه بعد ترقيه ابنه إيسون رئيسا للمجموعة في أكتوبر الماضي.

وقد استقال جونج وهو في الثمانينات من العمر حاليا من جميع مناصبه الإدارية المسجلة في هيونداي موتور وكيا وباقي الشركات التابعة للمجموعة مثل هيونداي للصلب وهيونداي للهدنسة والإنشاءات.

وقد تمت ترقية وريث المجموعة البالغ من عمره خمسين عاما إلى أكبر منصب في خامس أكبر شركة لصناعة السيارات على مستوى العالم، وقد كشف عن رؤية التنقل المستقبلي واستثمر بشكل استباقي في الشركات الخارجية التي تتمتع بتقنية متقدمة في مجال السيارات ذاتية القيادة وغيرها من مركبات الجيل الثاني.

وتتعهد هيونداي بتقديم حلول للتنقل محسنة لتعزيز حياة العملاء وتستهدف تعزيز حضورها في عالم القيادة الذاتية والكهربة وخلايا وقود الهيدروجين وعلم الروبوتات والتنقل الجوي الحضري، وفقا لما أفاد به الرئيس الجديد في أكتوبر الماضي.

ويعد التنقل الجوي الحضري هو مجال مبتكر مستقبلي يمكنه المساعدة للتغلب على التحديات الحضرية كالتكدس المروري عن طريق الربط بين التنقل الجوي والأرضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *