تويوتا “كورولا”.. 150 عام تآلق

تحتفل شركة تويوتا اليابانية للسيارات بالذكرى السنوية الخمسين لطرح سيارتها الشهيرة كورولا إحدى أفضل السيارات مبيعا في العالم.. وتقول الشركة إنه منذ طرحت أول طراز للبيع في اليابان يوم الخامس من نوفمبر 1966 بلغ عدد سيارات كورولا المباعة في أنحاء العالم 44.3 مليون سيارة حتى نهاية سبتمبر  ومنها كورولا فيلدر وغيرها من أشكال كورولا المختلفة.

في أواخر الخمسينات ومع سعي الاقتصاد الياباني للتعافي من آثار الحرب العالمية الثانية سعت شركات صناعة السيارات إلى طرح سيارة بتكلفة ميسورة للأسر متوسطة الدخل التي لا يملك أغلبها سيارات.

طرحت تويوتا السيارة ببليكا لكنها لم تلق استحسانا من المستهلك وفي 1966 طرحت كورولا الرياضية ذات البابين بخطة مذهلة وهي إنتاج 30 ألف سيارة في الشهر في وقت كان الإنتاج الشهري الإجمالي للشركة 50 ألف مركبة فقط.. وحققت السيارة مبيعات جيدة في اليابان وتطلع اليابانيون لتطبيق التعبير الذي شاع حينها  (‭‭‭3 C’s‬‬‬) ويعني امتلاك تلفزيون ملون وسيارة كورولا وتكييف هواء (كولر).. وبعد ثلاثة أعوام من طرح أول كورولا أصبحت السيارة الأفضل مبيعا في اليابان وساهمت في انتقال البلاد إلى عصر السيارات.

الرجل الذي تولى مسؤولية تطوير كورولا الأصلية وهو تاتسو هاسيجاوا صمم طائرات خلال الحرب وقد دمج بعض ديناميكا الهواء في السيارة الجديدة.

كان مفهومه عن السيارة هو “أكثر من 80 نقطة” ومعناه باختصار أن تحصل السيارة على أكثر من درجة الاجتياز على مقاييس متعددة بما يمنح المستهلك شعورا بأنها منتج أفضل من المتوسط.. والتزمت الشركة بتقليد منذ البداية هو إدخال تكنولوجيا جديدة للجمهور مع كل تصميم جديد.. والآن وفي جيلها الحادي عشر من كورولا تنتج السيارة في 13 دولة في أنحاء مختلفة من العالم وتباع في أكثر من 150 بلدا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.