جنرال موتورز تستثمر 154 مليون دولار لبناء مصنع للمحركات الكهربائية

يستعد مصنع جنرال موتورز للمكونات في لوكبورت بنيويورك لعملية تجديد ضخمة ليصبح مركزًا لإنتاج العديد من المكونات الإضافية المستخدمة في إنتاج شاحنات جنرال موتورز.. ومع المضي قدمًا ستستخدم جنرال موتورز هذا المصنع التاريخي لتصنيع مكونات مهمة لاستخدامها في المركبات الكهربائية في المستقبل.

يعود تاريخ مصنع لوكبورت في نيويورك إلى عام 1910 عندما كان مملوكًا لشركة هاريسون رادياتور، التي تركزت أعمالها في تطوير أجهزة مشعاعات التبريد المتطورة وإنتاجها لاستخدامها في السيارات. والآن، وبعد أكثر من 110 أعوام، يستعد هذا المصنع التاريخي للتحول التالي في صناعة السيارات، المستقبل الكهربائي لجنرال موتورز.

وستضخ جنرال موتورز 154 مليون دولار لتطوير المصنع، كما سيضيف أكثر من 230 وظيفة جديدة خلال السنوات الخمس المقبلة.

وفقًا لجنرال موتورز يُنتج مصنع لوكبورت للمكونات حاليًا مشعات تبريد ومكثفات وقلب السخانات ومبخِّرات ووحدات التدفئة والتهوية وتكييف الهواء ومبردات زيت ومكونات أخرى مستخدمة في مجموعة متنوعة من شاحنات جنرال موتورز.. ومن الآن فصاعدًا سيكون التركيز على إنتاج وحدات الجزء الثابت للمحرك الكهربائي تحديدًا.

الجزء الثابت هو المكون الثابت للمحرك الكهربائي ويحيط بالجزء الدوّار من المحرك الكهربائي الذي ينقل عزم الدوران إلى عجلات السيارة. يستقبل الجزء الثابت الطاقة من مدخرة الطاقة (بطارية) للسيارة ويستخدم سلسلة من الأسلاك الموصلة لتحويل الطاقة الكهربائية إلى طاقة حركية (ميكانيكية).

غنيٌ عن القول، أن الجزء الثابت من المحرك الكهربائي يُشكل عنصرًا حاسمًا للغاية سيُحدد نجاح منتجات المركبات الكهربائية المستقبلية من جنرال موتورز. يُعدّ هذا الانتقال من المكونات الداعمة لمحركات الاحتراق الداخلي إلى إنتاج أجزاء مهمة للمحرك الكهربائي فرصةً كبريةً لمصنع لوكبورت للتأثري على مستقبل وسائط النقل الكهربائية الأمريكية. تذكر جنرال موتورز أن التجديدات ستبدأ على الفور لمواكبة الطلب المتزايد على المركبات الكهربائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.