جيلى ترعى مشروع SSC لتحطيم رقم عالمى فى السرعة

ساهمت بإعادة إحياء أمجاد فولفو، قررت جيلي توجيه الدعم لمشروع طموح بطله ريتشارد نوبل وقد حرص صانع السيارات الصيني جيلي ومالك شركة فولفو السويدية على رعاية مشروع SSC بلود هاوند الذي يهدف لتحطيم رقم عالمي في مجال السرعة على الأرض.

وأتى التأكيد على هذا الأمر بعد أن كان مشروع بناء سيارة قادرة على تحقيق سرعة تبلغ 1,600 كم/س قد توقف لمدى تسعة أشهر بسبب نقص في السيولة. وفيما لا يمكننا أن نعرف حجم الأموال التي ستوفرها جيلي للمشروع، أكد القيمون عليه بأنّ هدف تحطيم الرقم العالمي للسرعة على الأرض خلال العام 2017 أصبح في طريقه للتحقيق.

1259__62845042_bloodhoundssc_latestimage_lr-xlarge

ويرغب مدير مشروع بلود هاوند ريتشارد نوبل أن يرى السيارة وهي تخضع لتجارب تحضيرية على أرض مطار نيو كواي في المملكة المتحدة، وإذا كتب النجاح لهذه التجارب فإنّ السيارة ستشحن عندها إلى جنوب أفريقيا كي تنفذ محاولة الوصول إلى سرعة 1,287 كلم/س، وبالتالي التغلب على الرقم القياسي الحالي للسرعة على الأرض والذي يبلغ 1,227 كلم/س، من ثم الاستعداد لتحقيق الرقم العالمي الجديد الذي يهدف لتحقيقه المشروع والبالغ 1,609 كلم/س.

وإستناداً إلى نوبل فإنه لم يكن من المحتمل الحصول على راعي رسمي أفضل من جيلي، فهم ليسوا فقط خبراء في مجالات التقنية الحديثة بل يتمتعون أيضاً برؤية ثاقبة للأمور وشغف بتحقيق إبتكارات رائدة، لذا فإنّ دعمهم المادي والتقني يعني بأنّ نوبل وفريقه قادرين اليوم على التخطيط لتحطيم الرقم العالمي مع الكثير من الثقة، وهذا ما ينوون تحقيقه خلال العام المقبل.

ومن جهته أكد لي شوفو، رئيس مجموعة زيجانغ جيلي القابضة، على أهمية الشراكة مع مشروع بلود هاوند كونه يعتبر بأنّ هناك الكثير من القواسم المشتركة بين القيمين على شركته وبين القيمين على المشروع الطموح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.