راديو السيارة .. أكثر ترفيها

لا شك أن الراديو بالسيارة يلعب دورا بالغ الأهمية في تخفيف أعباء القيادة والسفر. وتوفر أنظمة الراديو الحديثة العديد من المزايا، مثل تشغيل أسطوانات DVD وتقديم بيانات ملاحية، كما أنه يمكن تجهيز الراديو بهذه الوظائف بشكل لاحق.

ويعد السؤال حول التجهيز بنظام الملاحة أو لا هو الاستفسار الأكثر انتشارا، بحسب ما أوضحه إلمار مايكل من المجلة المتخصصة “Car & HiFi”.. فالعديد من السائقين يعتبرون نظام الملاحة المثبت هو أفضل وأكثر الحلول راحة. وبالنسبة لقائد السيارة، الذي يمكنه الاستغناء عن هذا الجهاز، فيمكنه توفير بعض المال، ولكن سيلزم استبداله بهاتف ذكي أو الأجهزة الملاحية الأخرى من أجل التوجه الملاحي أثناء السير.

والسؤال الثاني عن طريقة الاستماع للموسيقى، وهل يحتاج المرء لمشغل أسطوانات CD ؟ هل يلزم الاستماع إلى الموسيقى من ذاكرة USB أو هاتف ذكي، لإجراء الاتصال الصحيح؟ من يحب الاستماع للراديو يجب مع هذا أن يكون لديه جهاز يدعم التردد العالي جدا (VHF)، والراديو الرقمي المدعم بتقنية البث الإذاعي الرقمي DAB+.

ولأن الإحساس بالنغمة هو أمر شخصي.. لذا يُوصى بسماع الجهاز المرغوب قبل عملية الشراء؛ فالمطالب العالية فيما يتعلق بالنغمات وقوة الصوت والديناميكية يمكن أن يوفرها التجهيز اللاحق بالمكبرات ومكبرات الصوت الإضافية، التي تقع في أية فئة سعرية.

وبينما تقدم موديلات التجهيز اللاحق من المنتجين في الغالب معدلات أداء تبلغ حوالي 15 وات بالقناة، فإنه ينبغي توخي الحذر عند استعمال الحلول مجهولة المصدر؛ فمعدل 15 وات للمنتجات السوقية يكفي لمكبر الصوت المصمم من قبل شركة إنتاج السيارة، فلا مفر من التجهيز اللاحق بمكبر للصوت لمن يرغب في مزيد من معدلات الأداء.

اتصال الهاتف الذكي

وللتحكم في تشغيل الموسيقى أو التحدث الحر أثناء إجراء المكالمات الهاتفية فإنه يكون من المفيد اتصال الهاتف الذكي مع راديو السيارة. ويعتبر الربط الجيد مع الهواتف الذكية لدى جميع أجهزة الراديو، التي يتم التجهيز بها بشكل لاحق من الوظائف القياسية.

وأوضح مايكل أن الموديلات الفاخرة تشتمل بالفعل على أنظمة الاتصال مثل أبل كار بلاي أو أندرويد أوتو.. والتي من خلالها يمكن التحكم بوظائف الهاتف الذكي. ويلزم معرفة نوعية الربط اللازم؛ هل تكفي تقنية البلوتوث للتحدث الحر وتدفق البث الإذاعي؟ وهل يلزم وجود منفذ USB العام لوحدات الذاكرة، التي تشتمل على المقاطع الموسيقية ولشحن الهواتف الذكية أو أنه سيلزم وجود منفذ HDMI لإظهار شاشة الهاتف الذكي بالكامل على نظام راديو السيارة.

ويمكن بحسب جهاز الراديو تشغيل الأفلام من أسطوانات DVD أو وحدة الذاكرة USB على شاشة نظام الترفيه. بالإضافة إلى أنه يمكن للعائلات الاستمتاع بشكل أكبر لدى الرحلات الصيفية عندما يستخدمها ركاب السيارة عبر الشاشات المثبتة على مساند الرأس أو سقف السيارة.

وتقدم بعض الموديلات الفاخرة الحديثة إمكانية عرض بيانات ملاحية بالأمام وتشغيل فيلم لركاب المقاعد الخلفية في الوقت نفسه. ولم تعرف أسطوانات البلوراي في الحقيقة طريقها إلى السيارة؛ حيث يوجد مشغل فقط يتم تثبيته في صندوق التابلوه.

تغيير الراديو

ولا تمثل عملية تغيير الراديو مشكلة في السيارات المجهزة بتجهيزات بسيطة سواء كان الجهاز مزودا بفتحة DIN واحدة أو مزدوجة؛ حيث يلزم هنا فقط توصيل قابس التوصيل بالراديو الجديد فقط. ويختلف الحال مع السيارات الحديثة بعض الشيء.

وبالنسبة لتركيب الراديو، أشار أرنولف فولكمار، عضو نادي السيارات الألماني (ADAC) إلى أنه من الأفضل اللجوء إلى المتخصصين؛ فإلى جانب معرفة طريقة فك الراديو الأصلي لابد من توفر بعض المعدات الخاصة وبعض الإرشادات الخاصة بالفك، وخاصة أن بعض الموديلات يلزم معها فك صندوق التابلوه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.