رجل الأعمال المصري محمد منصور يحصل على الدكتوراه الفخرية من جامعة كارولينا الشمالية 

حصل محمد منصور، رجل الأعمال المصري الشهير عالميًا وداعم الأعمال الخيرية، على درجة الدكتوراه الفخرية في الآداب الإنسانية من جامعة كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة، وهو أعلى تكريم يمكن أن تمنحه الجامعة،  وذلك تقديراً لعقود طويلة من العمل الخيري في مصر والعالم،  في حفل أقيم بمدينة رالي  بولاية نورث كارولينا ليكون بذلك أول مصري وعربي ينال هذا التكريم.

وقد قام منصور بإلقاء خطاب هام في حفل التخرج بالجامعة، في حضور أكثر من 15,000شخص بما في ذلك خريجي دفعة 2022، أسر الطلاب وأصدقائهم، بالإضافة إلى أعضاء هيئة التدريس والأكاديميين وموظفي الجامعة.

 

 رجل الأعمال محمد منصور على الدكتوراه الفخرية في الإنسانيات، أعلى شهادة تقدمها الجامعة، لدوره الكبير في العمل الخيري

أكد محمد منصور خلال خطابه على أهمية اقتناص الفرص والاستفادة القصوى من “الفرص الثانية” في الحياة، مستفيدًا من تجاربه الشخصية في مصر وولاية نورث كارولاينا وكيفية معالجة الأخطاء المبكرة بثقة.

وقال محمد منصور، تعليقاَ على الحفل وحصوله على الدكتوراه الفخرية “شرف عظيم أن تتم دعوتي مرة أخرى للحصول على درجة الدكتوراه الفخرية والقاء خطاب أمام خريجي العام من الشباب اللامعين المستعدين لبدء مسيرتهم المهنية، فقد شكّل الوقت الذي قضيته في ولاية نورث كارولاينا جزء من شخصيتي كانسان وسلحني بالمقومات التي سمحت لي بالمضي قدمًا نحو بناء أعمال عالمية ناجحة والاسهام في تنمية المجتمع.”

وأضاف منصور “عندما وصلت من مصر في أواخر عام 1963 محمل بالأحلام، كانت رالي مدينة أصغر بكثير مما هي عليه اليوم، وكانت ولاية نورث كارولاينا بيئة مناسبة لتنمية الشباب، تخرجت عام 1968 وعدت الى بلدي مرة أخرى عام 1973 حيث كانت لدي فرصة ثانية لإعادة البناء في بلدي الأم مصر.”

وتعليقًا على تكريم محمد منصور من قبل جامعة نورث كارولاينا، قال رئيس الجامعة، الدكتور راندولف وودسون: تُمنح درجات الدكتوراه الفخرية فقط للشخصيات المتميزة الذين قدموا إنجازات متميزة ومستدامة حول العالم أبرزها توفير المنح الدراسية، و الإبداع، والقيادة، والخدمات الإنسانية أو العامة.”

منصور يلقى خطاب عالي المستوى بحضور أكثر من  15,000شخص في احتفالية بدء العام الدراسة للجامعة لعام 2022

وأضاف وودسون “يجسد محمد منصور هذه الصفات بوضوح، حيث أمضى حياته الطويلة في تحقيق نجاحات كرجل أعمال، وتقديم مشروعات ومبادرات إنسانية كداعم بارز للعمل الخيري في مختلف الدول، ويسعدنا أن نرحب بالسيد منصور مرة أخرى بعد سنوات عديدة من وصوله للولاية كطالب جامعي في الأصل”.

وفي ذات السياق، قال الدكتور ديفيد هينكس، عميد كلية ويلسون للغزل والنسيج: ” نفخر بأن يكون السيد منصور أحد خريجي الكلية، ولمسنا إنسانيته الفياضة وإدراكه بأهمية تحقيق الأهداف، حيث استطاع تحقيق سلسلة نجاحات ضخمة كرائد أعمال،  بجانب التزامه التام بمبادئه الإنسانية الراسخة.”

الجدير بالذكر أن رجل الأعمال محمد منصور من أوائل المصريين الذين حصلوا على درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة أمريكية، ودرس في ولاية نورث كارولاينا في الفترة من 1964 إلى 1968، متخصص في تكنولوجيا الغزل والنسيج في سن العشرين حيث أراد الراحل السيد لطفي منصور، والد السيد منصور وأحد أكبر مصدري القطن آنذاك، أن يذهب هو وإخوته إلى جامعة ولاية نورث كارولاينا لأنها كانت في ذلك الوقت ولا تزال معروفة بتقديم برامج دراسية متخصصة في الغزل والنسيج،  وقد حصل بعد ذلك محمد المنصور على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة أوبورن في ألاباما قبل أن يعود إلى مصر في عام 1973.

مسيرة  محمد منصور حافلة بالانجازات وعلى رأسها الأعمال التنموية والخيرية

 يعتبر محمد منصور من أبرز رجال الأعمال الرائدين في المنطقة والعالم، والمعروف ايضاً بريادته وشغفه لتقديم العمل الخيري والإنساني بمختلف مجالاته. يشغل السيد محمد منصور منصب رئيس مجلس إدارة مجموعة منصور، وهي مجموعة عالمية متخصصة في العديد من القطاعات أهمها السيارات، الخدمات المالية، البيع بالتجزئة، المعدات الصناعية، التكنولوجيا المتقدمة، والخدمات اللوجستية، بجانب خدمات أخرى، وهو أيضًا رئيس مجلس إدارة ManCapital LLP ، وهي مكتب استثمار عائلي مقره لندن، يوفر رأس المال طويل الأجل والدعم الاستراتيجي للشركات والمؤسسات في مجموعة من القطاعات.

السيد منصور لديه سجل حافل من المشروعات الخيرية في مصر والخارج، فعلى الصعيد المحلي قام بتأسيس وترأس مؤسسة Lead Foundation، وهي منظمة غير ربحية رائدة أسسها  منذ ما يقرب من 20 عامًا تعمل على تمكين وتوفير التمويل للشركات الصغيرة التي تملكها النساء الأقل حظًا  في مصر واستطاعت تقديم الدعم لأكثر من من 4 مليون سيدة في مصر، كما قدم تبرعات كبيرة في مصر وأفريقيا لمساعدة المتضررين من وباء كورونا.

 قام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بتعيين محمد منصور بموجب مرسوم رئاسي صدر في مايو 2021 للانضمام إلى مجلس أمناء المتحف المصري الكبير، الذي يضم نخبة من القادة والخبراء المرموقين في مجال الأعمال، السياسة، الثقافة، والفنون، ويترأس المجلس الرئيس عبد الفتاح السيسي.

شغل منصور منصب وزير النقل في مصر  في الفترة من 2006 حتى 2009، كما تقلد منصب رئيس مجلس إدارة مجلس الأعمال المصري الأمريكي، بالإضافة إلى ترأسه غرفة التجارة الأمريكية في مصر، وكذلك شغل منصب الأمين العام للمركز المصري للدراسات الاقتصادية.  وفي السابق، اختير لمنصب رئيس لبنك كريدي أجريكول مصر وكان عضو في المجلس الاستشاري الدولي العالمي للبنك، بالاضافة لكونة عضو سابق في المجلس الاستشاري لبورصتي القاهرة والإسكندرية والصندوق الاجتماعي للتنمية ومجلس أمناء الجامعة الأمريكية بالقاهرة

وعلى الصعيد الدولي يقدم منصور المشورة لعدد من المنظمات المرموقة وذات الأهمية العالمية. في المملكة المتحدة ، تم تعيينه في عام 2021 في مجلس الاستثمار الذي تم تشكيله حديثًا ، والذي يقدم المشورة لحكومة المملكة المتحدة بشأن استراتيجيتها الاستثمارية الداخلية.

يعمل السيد منصور في المجلس الاستشاري لمركز الدراسات العربية المعاصرة (CCAS) في جامعة جورج تاون، وهو أيضًا عضو في مجلس عمداء مدرسة هارفارد كينيدي في الولايات المتحدة، بالاضافة لكونه عضو في المجلس الاستشاري لمدرسة SDA Bocconi للإدارة  في إيطاليا، كما عمل في المجلس الاستشاري لكلية جورج واشنطن للأعمال والمجلس الاستشاري الدولي لشركة كوكا كولا.

منصور حاصل على درجة البكالوريوس في تكنولوجيا المنسوجات من جامعة ولاية كارولينا الشمالية ، الولايات المتحدة الأمريكية عام 1968 ودرجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة أوبورن بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1971 وعمل استاذا في جامعة أوبورن حتى عام 1973.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.