رينو نيسان تزاحم فولكس فاجن وتويوتا على الصدارة

بعد أن وضعت المجموعة الفرنسية اليابانية يدها على ميتسوبيشي باتت تنافس جدياً على عرش الصانع الأكبر عالمياً حيث سجلت مجموعة رينو نيسان العام الماضي مجمل مبيعات بلغ 9,961,347 سيارة وهذا رقم قريب للغاية من تويوتا مع 10.175 مليون وحدة والتي جاءت فى المركز الثانى بعد فولكس فاجن الصانع الاكبر عالميا فى ٢٠١٦ مع ١٠،٣١١ مليون سيارة

وما ساعد رينو نيسان من مزاحمة العملاقتين الألمانية واليابانية هو شرائها ميتسوبيشى والتي باعت في العام الماضي 934,0133 مركبة، ليضاف هذا الرقم إلى مجمل إنتاج مجموعة رينو نيسان.

وعلى صعيد منفصل، باعت نيسان 5,559,902 سيارة وشاحنة في العام الماضي لتسجل ارتفاعاً بنسبة 2.5 ٪ مع تحقيقها لأرقام قياسية في أسواق الولايات المتحدة عبر بيعها لـ 1,564,423 سيارة  وكذلك الصينية مع تسجيلها لـ 1,354,552 مركبة، فيما باعت ذراع الفخامة إنفينيتي منها أكثر من 230 ألف وحدة.

أما رينو، فسجلت مبيعاتها ارتفاعاً بنسبة 13.3 بالمئة مع 3,182,625 وحدة، الجزء الأكبر كان من نصيب سوقها المحلية، أي الفرنسية، حيث باعت 651,778 وحدة لتسيطر على 26.9 بالمئة من أسواق بلادها، كما سجلت نتائج إيجابية في كل من ألمانيا، إيطاليا وإسبانيا عبر بيعها لـ 198,609، 190,610 و170,272 وحدة على الترتيب، كما كان لها حضوراً أكثر من طيب في أسواق تركيا، البرازيل، المملكة المتحدة، الهند، روسيا وحتى كوريا الجنوبية.

وبالعودة إلى ميتسوبيشي، فما يلفت الانتباه في أكبر 10 أسواق لها هو تواجد الإمارات العربية ضمنها مع بيع اليابانية لقرابة 30 ألف وحدة فيها.

ويحق لمجموعة رينو نيسان الافتخار بكونها الصانع الأكبر للسيارات الكهربائية الصديقة للبيئة مع بيع 424,797 سيارة في 20166، وذلك في الوقت الذي واصلت فيه نيسان ليف صدارتها للسيارة الكهريائية الأكثر مبيعاً في العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.