سلوكيات خاطئة ترتكبها فى حق سيارتك .. احذرها

يحرص الكثير من مالكى السيارات على المحافظة علي سياراتهم من خلال الصيانة الدورية لها الا أن هناك بعض السلوكيات الخاطئة التى قد يقع فيها البعض ويمكن أن تؤدي إلى تلف السيارة وحدوث أضرار بالغة بها.. نتعرف خلال تلك السطور على تلك السلوكيات الخاطئة التى تضر بسيارتك.

وضع يدك على عصا ناقل الحركة أثناء القيادة

ربما يكون هذا الأمر ليس أمراً خطيراً ، ولكن بشكل غير إرادياً قد يتمركز وزن السائق ويضغط على عصا ناقل الحركة بجزء كبير من وزنه ، الأمر الذي يؤدي إلى تلف الأجزاء الميكيانيكية به بمرور الوقت.

عدم استخدام مكابح اليد عند إيقاف السيارة

من أشهر الأخطاء التي يقع بها قائد السيارة بشكل عفوي هو عدم استخدام فرامل اليد عند توقف السيارة ، وخاصة  في حال توقفها على أسطح غير مستويه مع استخدام الوضع P وهو الأمر الذي يجعل وزن السيارة كاملاً مرتكزاً على قطعة صغيرة في ناقل الحركة  يسمى بـ Parking Pawl ومع مرور الوقت يؤدي هذا الأمر إلى تحطم هذه القطعة مسببةً ضرراً مكلفاً.

وضع الأوزان الثقيلة بالسيارة لفترة طويلة

من السلوكيات الخاطئة ترك الكثير من الأمتعة داخل السيارة لفترة طويلة مما يؤثر سلباً على محرك السيارة .. كما أنه يزيد من نسبة استهلاك الوقود ويؤدي إلى تلف نظام التعليق بالسيارة وخاصة عند السير في شوارع غير مستوية أو مليئة بالحفر والتكسرات .

القيادة بكمية قليلة من الوقود

من أشهر السلوكيات الخاطئة التي يقع فيها الكثيرين هو القيادة بكمية قليلة من الوقود مما يؤدي إلى حدوث العديد من الأعطال بمحرك السيارة نتيجة سحب الرواسب والشوائب الى المحرك بالتالي انسداد وتلف بخاخات الوقود في السيارة .. كما تؤدي القيادة بكمية قليلة من الوقود إلى حدوث أضرار بمضخة الوقود في السيارة ، وخاصة في السيارات الحديثة والتي تزود بنظام تبريد مضخة الوقود عبر غمرها بالوقود نفسه وإن لم يكن الوقود كثيراً فإن المضخة ستكون معرضة لارتفاع الحرارة ومن ثم التعرض للأعطال.

التسارع المفاجئ والتوقف المفاجئ

حيث يؤدي هذا الأمر إلى زيادة معدل استهلاك الوقود في السيارة بالإضافة إلى سرعة تآكل تيل المكابح في السيارة وفي حالة إذا كانت السيارة مزودة بناقل الحركة الاوتوماتيكي فتزداد أخطار هذه الحركات وتؤدي إلى تلف الأجزاء الداخلية بناقل الحركة في السيارة.

رفع عدد دورات المحرك أثناء تسخين السيارة

عادة ما يلجأ الكثيرون من قائدي السيارة إلى تسخين السيارة عن طريق الضغط على دواسة الوقود في السيارة ، الأمر الذي يؤدي إلى رفع مستوى دورات المحرك أثناء وقوف السيارة وذلك بسبب حدوث تغيرات مفاجئة في الحرارة، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث أضرار ببعض القطع داخل المحرك بالإضافة إلى عدم اكتمال دورة الزيت بالمحرك وبالتالي تآكل أجزاءه.

تغيير وضع ناقل الحركة من R إلى D والعكس قبل التوقف التام للسيارة

يعتبر تغيير وضع ناقل الحركة من R إلى D والعكس قبل التوقف التام للسيارة وهي واحدة من أكثر العادات الخاطئة شيوعاً وخطراً على أجزاء ناقل الحركة في السيارة وذلك نتيجة حدوث تغيير مفاجئ بالعزم المطبّق على ناقل الحركة والنتيجة أعطال مكلفة لناقل الحركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.