سمارت تحتفل بالسيارة رقم 2,000,000

سجلت سمارت أرقام مبيعات قياسية تجاوزت  2 مليون سيارة مما يمثل انجاز تاريخى..  وقد بدأت مرسيدس بتصنيع سيارات سمارت في العام 1998 وذلك بالتعاون مع صانعة الساعات السويسرية سواتش، غير أنها ما لبثت سريعاً وأن تحولت كلياً إلى الألمانية. وخلال تلك المدة وإلى اليوم بيع 2 مليون وحدة كما ذكرنا، وبالمقارنة مع BMW فإنها باعت 3 مليون سيارة من ميني التي أعادت إطلاقها في العام 2001، فيما نجحت فيات وعبر طراز 500 فقط في بيع أكثر من 1.5 مليون وحدة منذ طرحه في العام 2007. بيد أن بعض السيارات الصغيرة الأخرى فشلت بشكل واضح مثل تويوتا iQ. ولا شك بأن سمارت لو تمتعت بعملانية أكبر وتوفرت بسعر أخفض لحققت نجاحاً أكبر.

وبعيداً عن المقارنات يحق لـ سمارت الاحتفال بإنجازها وبتواجدها في 46 سوقاً حول العالم، فليس من السهل على الإطلاق الوصول إلى الرقم المذكور مع سيارة محدودة العملانية. وبهذا المناسبة تحدثت الدكتورة أنيت وينكلر الرئيسة التنفيذية لـ سمارت قائلةً: “تدل الأرقام التي تشير إلى وصول مبيعاتنا إلى 2 مليون وحدة على سعادة عملائنا حول العالم ومدى تفضيلهم لسياراتنا المدمجة والفريدة والممتعة في المدينة على غيرها من السيارات التقليدية”. وأضافت أيضاً: “سواء أكانت سياراتنا مزودة بمحركات احتراق داخلي أو كهربائي، أو أنها ثنائية المقاعد، رباعية المقاعد أو مكشوفة، فإنها تجلب المتعة إلى عملائنا وتساهم في توفير وقتهم خلال التجوال على متنها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.