سيارات SUV تسجل تقدماً ملحوظاً في حماية المشاة

تتمتع السيارات الرياضية متعددة الأغراض SUV بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم. ويقبل الكثيرون على هذه الموديلات لما تزخر به من مقاعد مرتفعة وحجم كبير، الأمر الذي قد ينعكس بالسلب على المشاة عند حدوث تصادم.

وأشار نادي السيارات الألماني ADAC إلى أن سبب خطورة تصادم المشاة مع سيارات SUV يرجع إلى حجم وهندسة هذه السيارات حيث يصطدم الشخص عادةً بالأجزاء الصلبة فى السيارة مثل حافة غطاء حيز المحرك الأمامية أو قفل غطاء حيز المحرك.

وبالنسبة للأضرار الناتجة عن التصادم مع السيارة فإن الأشخاص ذوى الأجسام الصغيرة عُرضة لمزيد من الأضرار كما أن أضرار الحادث ترتبط ارتباطاً وثيقاً بحجم السيارة.. فالأشخاص الذين يصطدمون بسيارة SUV يتم دفعهم بشكل أعنف.

وقد أظهرت الدراسة التى قام بها نادى السيارات الألماني أنه قد طرأت تحسينات كثيرة على السيارات كبيرة الحجم وثقيلة الوزن فيما يخص حماية المشاة منذ عام 2002 ويرجع ذلك إلى أعمال التطوير والتحسينات التى تم إدخالها على عناصر السلامة الكامنة.

فلتقليل قوة التصادم بمقدمة السيارة تم تصميم مقدمة العديد من السيارات من مواد أكثر ليونة وبالإضافة إلى ذلك تم تصميم غطاء حيز المحرك وشبكة المبرد ونطاق المصدم بحواف أقل.. كما كان لنظام الكبح الاضطرارى وأغطية المحرك النشطة أثراً إيجابياً في تقليل مخاطر التصادم.

وأوضح نادي السيارات الألماني أن هذا التطور الإيجابي تجسده بعض الموديلات حيث حصل الموديل هيونداي Tuscon في عام 2006 على نسبة 11% فى مجال حماية المشاة بينما يصل الموديل الحالى من السيارة إلى نسبة 71%.

وسجلت سيارة فولفو XC90 عام 2003 نسبة 28%،في حين يصل الموديل الحالي إلى نسبة 72%.. كما تطورت سيارة أودي Q7 من نسبة 42% عام 2006 إلى نسبة 70% للموديل الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.