سيتيزن تُطلق متجرها الالكتروني الأول في الشرق الأوسط

تفخر شركة الساعات اليابانية سيتيزن بالإعلان عن دخولها لعالم التجزئة الالكترونية وذلك من خلال إطلاق متجرها على الإنترنت للمرة الأولى في الشرق الأوسط، والذي يمكن الوصول إليه من خلال الموقع الالكتروني الخاص بالشركة، وهو متجر مخصص لعشاق الساعات في الشرق الأوسط. وبإطلاق متجرها الإلكتروني توفر سيتيزن تشكيلتها الكاملة من الساعات مباشرة على شاشات الحاسب الآلي المحمول والهواتف الذكية لآلاف الزبائن على مستوى المنطقة، وتفتح تجربة تفاعلية سلسلة للزبون الالكتروني.
ويأتي دخول سيتيزن لعالم التجزئة الالكتروني في وقت تشهد فيه المنطقة تحولا سريعا في طريقة جلب وبيع الأعمال والسلع، حيث أصبحت التجارة الالكترونية قطاعا تتزايد أهميته باستمرار في توليفة التجزئة. وتشير الأبحاث إلى أن سوق التجارة الالكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من المتوقع أن يصل حجمه إلى 200 مليون دولار بحلول 2020. كما تشير التوقعات إلى أن دولة الإمارات ستكون سوقا رئيسية للتجارة الالكترونية بحصة كبيرة تبلغ 53 % من إجمالي السوق الخليجية. كما تعد السعودية (بنسبة 14 %) وعمان (12 %) وقطر (10 %) أهم اللاعبين الخليجيين أيضا.
وأوضح تاكوما موارتا، مساعد المدير العام قائلا: “نحن في غاية الفخر لإطلاق متجرنا الالكتروني في الشرق الأوسط، والذي يستضيف قطاعا كبيرا وهاما من عملائنا.وتابع موارتا، من سيتيزن الشرق الأوسط قائلا: “وفي ضوء طبيعة سوق التجزئة سريعة التغير من المهم بالنسبة لنا كعلامة أن نكون قادرين على الوصول إلى زبائننا من خلال المنصات المتعددة. ومن خلال هذه النافذة الالكترونية تكون كل تشكيلة ساعات سيتيزن الآن في متناول عملائنا. وبتمكين زبائننا في الشرق الأوسط من الإطلاع على وطلب ساعاتهم المفضلة من الحاسب المحمول، الجهاز اللوحي، أو الهواتف الذكية، تكون سيتيزن قد وفرت العلامة للزبائن حيثما كانوا”.
ومن خلال متجر سيتيزن الالكتروني تتوفر للزبائن تشكيلة العلامة الكاملة من الساعات الرجالية والنسائية، الكرونوغرافات، وآلات الزمن التي تتوفر حاليا لدى نقاط البيع على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، عند أطراف أصابعهم. ويمكن للزبائن على الانترنت أيضا الاستفادة من تشكيلة من العروض الحصرية التي لا تتوفر لمتسوقين آخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.