شل تقدم سيارتها التجريبية المبتكرة

لم تقتصر التطور الذى تشهده شركة شل العالمية على تقديم زيوت ذات جودة عالمية تعتمد على أحدث التقنيات العالمية بل أن طموحات أوسع وأكثر من ذلك بمراحل عديدة وفقا لرؤيتها وسعيها المستمر على المساهمة فى المحافظة على البيئة وتقلل معدل استهلاك الوقود وهذا ما استطاعت تحقيقه فى سيارتها التجريبية المبتكرة وهي عبارة عن سيارة مدمجة للغاية تم تصميمها اعتماداً على أحدث تكنولوجيا عالمية معاصرة لتحقيق أقل المعدلات في استهلاك الطاقة على مدار العمر التشغيلي للسيارة ويُعود جزء من الفضل في تحقيق هذا الإنجاز إلى التركيبة المُعدّلة لزيوت شل هيلكس الترا بتكنولوجيا PurePlus والتي ساعدت على تخفيض معدلات استهلاك الوقود بنسبة 5%.

تمثل سيارة شل التجريبية المبتكرة  ثمرة للتعاون الهندسي المشترك والذى اعتمد على تصغير تصميم السيارة من أجل تقليل الطاقة المطلوبة وزيادة قدرة المحرك على نقل الطاقة بكل كفاءة لباقي أجزاء السيارة. أما تركيبة زيوت شل                   SAE 0W-12 فهي التركيبة المُعدّلة من زيوت شل هيلكس الترا بتكنولوجيا PurePlus والتي تم تصميمها خصيصاً لسيارة شل التجريبية وتتمتع تلك التركيبة بأحدث درجات اللزوجة المعروفة لزيوت المحركات.    

تم تصميم النموذج الأوّلي لزيت المحركات لكي ينتج عنه أقل مستوى ممكن من الاحتكاك. وتعتمد تركيبة الزيوت المعدلة على زيوت أساس مُصنّعة بتكنولوجيا شل PurePlus إلى جانب الإضافات المُعدِلة للّزوجة والاحتكاك. وقد أظهرت نتائج الاختبارات التي أجريت على السيارة حدوث تراجع كبير في معدلات احتكاك أجزاء المحرك، حيث تمكنت تركيبة زيوت المحركات الخاصة من تقليل معدلات احتكاك أجزاء المحرك بنسبة 15% مقارنة بزيوت المحركات القياسية المستخدمة في المملكة المتحدة، مع المحافظة على عمر المحرك وبقاء أجزاء المحرك سليمة لفترات أطول. إنّ هذه المزايا والفوائد المتحققة تبرز أهمية التعاون الهندسي في تصميم المحركات وزيوت المحركات في نفس التوقيت.        

وأكد الدكتور كارل ستو مدير التكنولوجيا في شل هيلكس: “تُظهر نتائج الاختبارات حدوث تحسن ملحوظ  في الأداء مقارنة بزيوت المحركات القياسية المتاحة اليوم ولتوضيح ذلك بدقة، فإنّ زيوت شل هيلكس الترا المتاحة في الأسواق تحقق وفورات اقتصادية في استهلاك الوقود مقارنة بالزيوت القياسية الأخرى المتاحة في أسواق المملكة المتحدة إنّ هذا التعاون الهندسي الوثيق في تصميم المحركات وزيوت المحركات بشكل متوازي أتاح لنا تحسين معدلات استهلاك الوقود لتصل إلى 5% بل إلى 7.1% في حالة التشغيل البارد لمحرك السيارة داخل المدن. فنحن نعمل بشكل وثيق مع العديد من كبرى شركات تصنيع السيارات العالمية على تطوير زيوت المحركات في ظروف التشغيل اليومية وذلك بمعدلات لزوجة مشابهة لمعدلات اللزوجة في زيوت المحركات المستخدمة في سيارة شل التجريبية الجديدة، وهو ما يساعدنا على مواصلة تطوير وتقديم زيوت المحركات التي تتمتع بأرقى معايير الأداء من أجل تحقيق أفضل الفوائد للجميع على الطريق.”    

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.