شيرى تطور تقنيات محركات الطاقة والدفع للسيارات

تمتلك شركة شيرى التقنيات العالمية الرائدة والمتميزة الخاصة بتجميع محركات الطاقة والدفع للسيارات.. قد قامت شركة شيري بتطوير محرك البنزين “منظومة الإشعال بالملف الترانزيستورية” “TCI” ومحركات الحقن المباشر للبنزين”TGDI” فضلاً عن محركات أخرى عالية الكفاءة، بالإضافة إلى ناقلات الحركة (ناقل حركة مزدوج “DCT” وناقل الحركة المتغير باستمرار “CVT” والتي وصل مستواها التقني إلى المستوى الرائد والمتميز على الصعيد العالمي.

وقد ذاع صيت محركات شركة شيري وجودتها لدرجة وصولها وتواجدها داخل سوق الولايات المتحدة الأمريكية وبالإضافة إلى ذلك تقوم العديد من الشركات المصنعة للسيارات الأخرى في الصين بشراء المحركات “المواتير” وناقل الحركة المتغير باستمرار “CVT” والمنتجات الأخرى التي تنتجها شركة شيري الأخرى. وتم تطوير أول ناقل حركة متغير باستمرار “CVT” في إبريل 2018 باستقلالية في شركة شيري داخل دولة الصين، مما مكن شركة شيري من أن تكون هي الشركة المصنعة الوحيدة للسيارات في الصين والتي تمتك وتستخدم أربع تقنيات رئيسية للسيارات وتتقنها وهي هيكل السيارة “الشاسيه” والمحرك “الموتور” وناقل الحركة الأوتوماتيكي “AT” والنظام الإلكتروني لإدارة المحرك بالسيارة “EMS” مما غير تاريخ دولة الصين بخصوص صناعة وتطوير وإنتاج ناقل الحركة الأوتوماتيكي “AT” وفقًا لحقوق الملكية الفكرية التي تمتلكها في هذا المجال.

تمتلك شركة شيري، فيما يتعلق بتقنيات الطاقة الجديدة، العلامة التجارية الأولى للسيارات في الصين التي تعمل على تطوير وازدهار من خلال تقنيات الطاقة الجديدة. لقد دخلت شركة شيري مجال السيارات التي تعمل بنظام الطاقة الجديدة في عام 2006.. وقد توصلت شركة شيري حتى اليوم إلى التطوير والإنتاج المستقل بها لثلاث تقنيات رئيسية للسيارات الكهربائية وهي البطارية والمحرك “الموتور” ولوحة التحكم الكهربائي.

من المعروف أن اتقان المهارات والخبرات التقنية يُشكِل أساس صناعة السيارات حول العالم .. وتستمر شركة شيري في المداومة على تعزيز مهاراتها وخبراتها الفنية والتقنية.. وتخطو شركة شيري من خلال دورها الفعٌال والرائد الذي تلعبه في صناعة السيارات، نحو الحصول على مكانة مرموقة وعالية بين العلامات التجارية العالمية الأخرى وأن يكون لهذه العلامة القدرة على المنافسة في السوق العالمي للسيارات، وبذلك تستطيع أن تنشر وتقود العلامات التجارية الصينية في جميع أنحاء العالم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *