شيفروليه تستضيف 11 جالب حظ من أرجاء العالم في مباراة مانشستر يونايتد

في جزء من مهمتها لإلهام المشجعين من جميع الأعمار لتحقيق أفضل الإمكانيات عبر كرة القدم، تستضيف شيفروليه خلال هذا الأسبوع، وللعام الثالث على التوالي، 11 طفلاً في مدينة مانشستر، إنجلترا ليقوموا بمهمة جالبي الحظ لمباراة مانشستر يونايتد ضد ليسيستر سيتي.

وسيقابل الأطفال – الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و13 عاماً، من الصين، وكولومبيا، والمكسيك، وكوريا الجنوبية، والإمارات العربية المتحدة، والولايات المتحدة – لاعبي نادي مانشستر يونايتد ومدير الفريق، وسيحظون بفرصة اللعب مع أساطير النادي وحضور مدرسة مانشستر يونايتد لكرة القدم، والتجول في استاد النادي ’أولد ترافورد‘ في الأيام التي تسبق مباراة يوم السبت. واختارت شيفروليه هؤلاء الأطفال لأنهم يمثلون روح اللعبة، ويبدون عشق كبير لكرة القدم بطريقة غيرت حياتهم. وتعرض شيفروليه حكاية كل واحد من الأطفال على الموقع www.ChevroletFC.com.

1474455961538-1

ويقول تيم ماهوني، المدير التنفيذي للتسويق في شيفروليه العالمية: “كرة القدم تلهم نوع من الشغف لدى الناس حول العالم، من شأنه تجاوز الاختلافات الثقافية والسياسية وتوحيد المجتمعات بطريقة فريدة؛ وبالنسبة للأطفال وهي لعبة تعلّمهم أن كل شيء ممكن من خلال بذل الجهد والإصرار. الأطفال الـ 11 المختارين ليكونوا جالبي الحظ لهذا العام يمثلون فعلياً روح ’عدم الاستسلام‘ المتجذرة في صميم كل شيء نقوم به في شفروليه. ونحن فخورون بتكريم هؤلاء الأطفال المتميزين”.

وسيكون يوم السبت ذروة تجربة الأطفال الفريدة من نوعها عندما يدخلون أرض استاد أولد ترافورد العريق بجانب الفريق الأول لمانشستر يونايتد، حيث يرتدي حينها كل لاعب من الفريق قميصاً يحمل اسم جالب حظه. وقبل دقائق من انطلاق صافرة بداية المباراة، سيقوم لاعبو مانشستر يونايتد بنزع قمصانهم وتقديمها لجالبي الحظ، في محاكاة فعلية لأحد أهم التقاليد المعروفة في رياضة كرة القدم.

وكجزء من برنامج Beautiful Possibilities، تمكّن شيفروليه الأطفال من الاستمتاع بمشاركة أكبر وأكثر اعتمادية وأماناً في كرة القدم من خلال العمل مع المنظمات المحلية غير الربحية لإعادة إحياة وتغيير المجتمعات، وتضمنت نشاطات البرنامج بناء 10 ملاعب حتى اليوم في كل من الصين، وكوريا الجنوبية، والولايات المتحدة ودول أخرى. وخلال مشاريع إعادة إحياء ملاعب كرة القدم المؤخرة، عملت شفروليه مع منظمات محلية غير ربحية لتحديد الأطفال الذين يمكنهم الاستفادة من فرصة الاستمتاع بهذه التجربة التي تمتد لأسبوع كامل. وعملت شفروليه أيضاً على جمع قاعدة جمهورها، لتوفر لهم فرصة ترشيح العضو الحادي عشر في تجربة “Starting XI”، حيث سيتم دعوة الفائز لزيارة المكسيك.

1474455961538-2

ومن جانبه قال ريتشارد أرنولد المدير الإداري لمجموعة مانشستر يونايتد: “لحظة جالب حظ شفروليه أصبحت تقليداً مميزاً في أجندة أولد ترافورد، وهي دعوة تستكمل المبادئ التي يؤمن بها النادي. ومع فخرنا بنطاق تواصلنا العالمي، فإننا ندرك تماماً أنه بمجرد دخول اللاعبين إلى أرض الملعب، يبدأ الأطفال حول العالم ببناء أحلام كبيرة، وهذا يترجم بالضبط الوصف الشهير الذي أطلقه السير بوبي شارلتون على استاد أولد ترافورد بأنه مسرح الأحلام”.

وأضاف أرنولد: “بفضل شفروليه، سيحظى هؤلاء الأطفال بيوم ملهم لا يمكن نسيانه. وسيمشي لاعبونا بفخر عبر نفق الدخول إلى الملعب بجانب مجموعة من مشجعينا الصغار، مرتدين أسمائهم ويشاركونهم الفخر برياضة كرة القدم”.

وبالإضافة إلى برنامج Beautiful Possibilities، وفرّت شفروليه منذ 2011 فرصة ممارسة الرياضة لحوالي 45 مليون من الجيل الشاب في المجتمعات الأقل حظاً. وفي أكثر من 90 دولة حول العالم، وزّعت شفروليه أكثر من 1.6 مليون كرة قدم فائقة التحمل من خلال مشروع One World Play. والتزمت شفروليه، الراعي الرسمي لمشروع One World Play، بتوزيع 2 مليون كرة قدم One World Futbol، وهي الكرات التي سيستخدمها جالبو الحظ للعب فقرة الضربات الترجيحية في استراحة بين الشوطين لمباراة يوم السبت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.