شيفروليه تكشف الستار عن كامارو المكشوفة 2017

استمتع بأشعة الشمس والهواء العليل، وأطلق العنان للقيادة الممتعة مع الطراز المكشوف الجديد الذي تقدمّه شيفروليه في كامارو 2017، المتوفرة الآن في صالات العرض بمنطقة الشرق الأوسط، بسقف هو الأكثر تطوراً ضمن فئتها.

وتعتبر كامارو 2017 السيارة المكشوفة الوحيدة ضمن فئتها التي تقدم جميع المزايا التالية:

  • تحكم أوتوماتيكي بالكامل مع مفاصل تفتح أوتوماتيكياً لتأمين ثبات السقف.
  • إمكانية فتح وإغلاق السقف بسرعات تصل إلى 48 كيلو متر في الساعة.
  • ميزة الفتح اللاسلكي باستخدام مفتاح التحكم.
  • غطاء تونيو صلب يعمل أوتوماتيكياً، يوفر مظهراً أكثر تطوراً وتنسيقاً، عند فتح وترتيب السقف.

ويتضمن النظام الإلكتروني-الهيدروليكي للسقف تركيبة متعددة الطبقات، تتضمن حواجز صوتية وحرارية – صممت لتأمين تجربة قيادة مريحة وهادئة في جميع الفصول. ويحاكي تصميم السقف تفاصيل التصميم الانسيابي للطراز كامارو كوبيه.

وكما هي الحال في طراز كوبيه، يستفيد طراز السقف المكشوف من بنية أكثر صلابة وأخف وزناً تساعد في الحد من الوزن الإجمالي للسيارة بمعدل 91 كيلو غرام على الأقل، مقارنة مع الطراز السابق. وبالتالي، تحافظ كامارو المكشوفة على إعدادات الشاسيه الحادة لطراز الكوبيه وتفاعلاتها الرشيقة.

ويقول آل أوبينسر، المهندس التنفيذي لطراز كامارو: “منذ البداية، تم تطوير بنية كامارو لتكون قادرة على استيعاب الطراز المكشوف مع ديناميكيات غير مسبوقة في مجال القيادة. ومع هذا الطراز، سيقّدر العملاء ما لا يشعرون به؛ أنظمة مقاومة الاهتزاز والارتجاج، أو الشاسيه محكم الضبط، الموجودة عادةً في السيارات المكشوفة ذات الأربعة مقاعد”.

وبفضل تركيبة التصميم هذه أيضاً، تتمكن كامارو المشكوفة من التألق بتصميمها الانسيابي الأنيق، ما يسمح بطي السقف للأسفل ليختفي بشكل كامل تحت خط الحزام. وتبرز الإطلالة المتناسقة للسيارة من خلال الغطاء الصلب الذي يغطّي الجزء العلوي المطوي بشكل أوتوماتيكي.

ومن جانبه يقول توم بيترز، مدير التصميم: “عليكَ، في العديد من الطرازات المكشوفة، ضبط الغطاء الصلب بشكل يدوي، إذا كانت تلك الميزة متوفرة في المقام الأول. أما كامارو المكشوفة فتفعل ذلك بشكل أوتوماتيكي، وهي بذلك لا تسهّل عليك الاستمتاع بقيادة السيارات المكشوفة فحسب، ولكنها تضمن لك سيارة تتألق بمظهر أنيق دائماً”.

حول كامارو 2017

توفر كامارو 2017 بجيلها السادس مستويات أعلى من الأداء والتكنولوجيا والتطور. ويولّد محرّكها V6 سعة 3.6 لتر الجديد كلياً قوة تبلغ 335 حصاناً، في حين يقدم محرك LT1 V8 سعة 6.2 لتر 455 حصاناً و455 باوند-قدم من عزم الدوران – ما يجعله أقوى محرك كامارو SS على الإطلاق. ويأتي ناقل الحركة الأوتوماتيكي قياسياً بثمان سرعات مع المحرك V6 واختيارياً مع V8.

وصُقلت بنية كامارو الأكثر رشاقة وصلابة والأصغر من حيث الأبعاد، ضمن تصميم خارجي درامي مميز. ويساهم التصميم الخارجي، الذي خضع لضبط دقيق في حجرة الاختبارات الهوائية، في تعزيز أداء كامارو من خلال الخط من مقاومة رفع الهواء لتحقيق تحكم أفضل، مع تعزيز فعالية استهلاك الوقود على الطرقات السريعة.

وفي الداخل، تتضمن المقصورة التي تركز على السائق تكنولوجيات رائدة ضمن فئتها في مجال التحكم، من ضمنها نظام جديد لاختيار نمط القيادة، ولوحة عدادات قابلة للتخصيص، وميزة الإضاءة المحيطة القابلة للتعديل.. ويتم إنتاج كامارو 2017 بالطراز المكشوف والكوبيه في منشأة جنرال موتورز لانسنج جراند ريفر في لانسنج، ميشيجان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.