فيات كرايسلر تستعرض قوتها داخل معرض لاس فيجاس

أستقبل معرض الإلكترونيات الٍاستهلاكية في لاس فيجاس في دورته الخمسين أكثر من 170 ألف شخص شاركت في المعرض كبرى الشركات المتخصصة في العالم لتقدم آخر مبتكراتها الالكتروني.

فقد قدمت فيات-كريسلر نموذج سيارتها الجديدة “بورتال” التي تناسب أذواق محبي الهواتف الذكية إذ تحتوي على كاميرات خاصة للتعرف على وجه السائق ويمكن قيادتها دون مفاتيح. فيات ليست الشركة الوحيدة التي تعتمد على التكنولوجيا الحديثة، إذ تعمل شركة أودي مع شركة “ني فيديا” العملاقة للإلكترونيات لصناعة الغرافيك، أما شركة “بي أم دبليو” فتعمل سوية مع شركة “إنتل” لتصنيع سيارة ذاتية الحركة.

أما شركة “فاراداي فيوشر” الأمريكية فقدمت من جانبها سيارتها الالكترونية الأولى (أف أف 91) التي يمكنها السير في الشوارع ويمكنها الوصول لسرعة 95 كيلومتر في الساعة خلال 2.39 ثواني فقط. لكنه لا يعرف كيف ستوفي الشركة بوعودها، وخاصة أنها تعاني من مشاكل مالية ولا يوجد لديها لغاية الآن معمل إنتاج.

أجهزة التحكم عبر “إعطاء الأوامر الصوتية” كانت متواجدة بكثرة في معرض هذا العام. وكانت كمبيوترات هذه السنة المشاركة أفضل بكثير من السابقة ويمكنها فهم الكلمات كما يفهمها البشر.

الأجهزة التي يمكن التحكم بها عبر الأوامر الصوتية لاقت رواجا هذه السنة في المعرض، مثل الثلاجات من سامسونغ التي يمكنها طلب المواد من السوق عبر الأوامر الصوتية ووضع قائمة بالمشتريات ومراقبة وتسجيل المواد الموجودة في الثلاجة. وتحتوي الثلاجات على شاشة كبيرة ذات 21.5 بوصة.

تلفيزيونات المستقبل، كما تلفزيون “أل جي” الجديد من نوع “او أل إي دي”، قد تكون رقيقة جدا ولا يتجاوز سمكها 2.6 مليمتر فقط، أي كسمك لوحة ورقية ووضعت أنظمة تلفزيون “أل جي” في السماعات الخارجية اختصارا للسُمك. أما تلفزيون سوني الجديد من نوع “او أل إي دي” فهو دون سماعات خارجية، ويمكن للشاشة وعبر عملية الاهتزاز إصدار الأصوات.

جديد التكنولوجيا في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية لا يشمل منتجات البشر فقط، بل هنالك بعض المنتجات للحيوانات، مثل جهاز “سمارت دوك كولار” الذي يستطيع قياس حالة الكلب النفسية والتعرف فيما إذا كان يعاني من حالة قلق أو حساسية. المنتج من شركة “جاجر ولويس” الفرنسية المبتدئة وتم تمويل المشروع عبر موقع “كيكستارتر” لدعم المشاريع الرائدة والفتية.

يعاني أصحاب الأجهزة الذكية من مشكلة عدم توافق شاحن البطارية مع جميع الأجهزة، بالإضافة إلى أن موصلات “يو أس بي” لا تتوافق جميعها. ووعد مصنعو الأجهزة الالكترونية بإيجاد حلا لهذه المشكلة عن طريق اعتماد “يو أس بي من فئة سي” التي توافق جميع الأجهزة ويمكن نقل البيانات لغاية سرعة 10 جيجا في الثانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.