اخبار

فيسكر Fisker تطلب الحماية من الإفلاس بعد زيادة ديونها

تقدمت شركة “فيسكر” (Fisker) الناشئة لصناعة السيارات الكهربائية بطلب للحماية من الإفلاس بعد انتهاء مفاوضات بشأن الاستثمار مع إحدى شركات صناعة السيارات الكبرى دون التوصل إلى اتفاق.

أدرجت الشركة أصولاً تتراوح بين 500 مليون دولار ومليار دولار، وديوناً بين 100 مليون و500 مليون دولار، في طلب للحماية من الإفلاس قدمته في 17 يونيو في ولاية ديلاوير. ويوفر تقديم الطلب الحماية لشركة “فيسكر” من الدائنين بينما تعمل على وضع خطة لسداد ديونها.

طلبت شركة صناعة السيارات الكهربائية الحماية من الإفلاس بعد أن أعلنت في وقت سابق تحقيق أرباح أقل من المتوقع، وخططاً لتسريح 15% من قوتها العاملة، وقالت “فيسكر” في فبراير إن قدرتها على مواصلة العمل قد تتعرض لـ”شكوك كبيرة” إذا لم تتمكن من تأمين تمويلات أكثر.

ماذا تفعل إذا أفلست الشركة المصنعة لسيارتك الكهربائية؟

أعلنت فيسكر Fisker في مارس أنها حصلت على تمويل بقيمة 150 مليون دولار من أحد المقرضين الحاليين، لكن هذا التمويل كان مشروطاً بتأمين الشركة الناشئة لاستثمارات من شركة تصنيع سيارات لم تذكرها، وانتهت المفاوضات معها دون التوصل إلى اتفاق.

يأتي إشهار الإفلاس في وقت تعاني فيه صناعة السيارات الكهربائية للتكيف مع تباطؤ المبيعات في الولايات المتحدة وأوروبا وضعف طلب المستهلكين.

وبالرغم من استمرار قوة الحماس للسيارات الكهربائية، ستستحوذ الصين على حوالي 60% من مبيعات السيارات الكهربائية العالمية خلال 2024، حسبما ذكرت “بلومبرغ إن إي إف” في تقرير صدر في يناير.

وقد عانت شركة فيسكر Fisker من مشكلات في الإنتاج وعيوب تقنية وخفضت مستهدف الإنتاج الاسترشادي العام الماضي، وتسير الشركة على خطى عدد من الشركات الناشئة الأخرى في مجال السيارات الكهربائية التي أعلنت إفلاسها، بما فيها “تشارج إنتربرايسز” (Charge Enterprises)، التي تقوم بإنشاء محطات شحن للسيارات الكهربائية، وتقدمت بطلب حماية من الإفلاس بموجب الفصل 11 في مارس. كما قدمت كل من شركتي صناعة السيارات الكهربائية “لوردستاون موتورز” (Lordstown Motors) و”بروتيرا” (Proterra) طلباً لإشهار الإفلاس العام الماضي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى