في حادث سيارة تسلا القاتل.. استمرار اشتعال البطارية ٤ ساعات

فى حادث احتراق سيارة تسلا جديدة قُتل رجلان في حادث تحطم سيارة تسلا موديل S في ولاية تكساس الأمريكية، ويقول المحققون إنه لم يكن أي من الركاب خلف عجلة القيادة وقت وقوع الحادث، إذ كانت السيارة تسير بالقيادة الآلية.

وقالت السلطات أنه كان هناك شخصان يجلس الاول فى مقعد الراكب الامامى ويجلس الثانى فى المقعد الخلفى وقد استغرق اطفاء حريق السيارة ٤ ساعات لان بطارية السيارة استمرت فى الاشتعال لفترة طويلة.

لقى راكبان مصرعهما في حادث تحطم سيارة تسلا موديل S حيث لم يكن هناك أحد يجلس في مقعد السائق، وفقاً لما ذكرته الشرطة.

وأسفر الحادث الذي وقع في هيوستن، تكساس، عن مقتل شخص في مقعد الراكب الأمامي وآخر في المقعد الخلفي للسيارة، وفقاً لكونستابل مارك هيرمان، رئيس مركز شرطة مقاطعة هاريس الذي استجاب للحادث.

وقال هيرمان لشبكة CNN: “يمكنني أن أخبركم أن محققينا متأكدون من عدم وجود أحد في مقعد السائق وقت وقوع الحادث“.

ولكن في وقت لاحق غرّد الرئيس التنفيذي لشركةتسلا، إيلون موسك، بأن ميزةأوتو بايلوت، أي القيادة الذاتية، المتوفرة في هذه السيارة لم يتم تشغيلها، بناء علىسجلات البيانات التي تم استردادها حتى الآن“. ولم يذكر تفاصيل حول ما أظهرته سجلات البيانات في الواقع، أو ما إذا كانت قد ظهرت لحظة وقوع الحادث.

كما قال أيضاً إن ميزة القيادة الذاتية الأكثر تقدماً والمعروفة باسمالقدرة على القيادة الذاتية الكاملة، المتوفرة في عدد محدود من سياراتتسلا، لم تتم إضافتها بهذه السيارة.

ولم تعلن السلطات على الفور عن اسمي الضحيتين، رجل يبلغ من العمر 69 عاماً ورجل يبلغ من العمر 59 عاماً. ويبدو أن السيارة، من طراز موديل S من العام 2019، خرجت عن الطريق بعد أن عجزت عن التنقل في منحنى واصطدمت ببعض الأشجار. وقال هيرمان إن الحادث لا يزال قيد التحقيق وإن السرعة الدقيقة لم تعرف بعد، لكنه قال إن الأدلة تشير إلى أن السيارة كانت تتحركبسرعة عالية“.

وقد صممت ميزةأوتو بايلوتمنتسلالمساعدة السائق على إبقاء السيارة في مسار الطريق وإبطاء السيارة أو إيقافها لتجنب العوائق أمامها.

ويحذر موقعتسلامن أنميزات القيادة الذاتية الحالية تتطلب إشرافاً نشطاً من السائق ولا تجعل السيارة ذاتية التحكم كلياًولكن قبل ساعات فقط من وقوع الحادث ليلة السبت، نشر موسك تغريدة يدعي فيها أن ميزة االقيادة الذاتية هي في الواقع أكثر أماناً من السائقين البشر.

وقد شهد نظامالقيادة الذاتيةلسياراتتسلاانتقادات عدة من خبراء السلامة، بما في ذلك لوصفه بأنهذاتي القيادة، والذي يقول النقاد إنه يشجع المالكين على الاعتقاد بأن السيارة يمكن أن تقود بنفسها بالفعل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *