كاديلاك إسكاليد .. مستويات جديدة من الثقة على الطريق

منذ إطلاقه للمرّة الأولى، أرسى كاديلاك إسكاليد من الجيل الأحدث معايير جديدة ضمن قطاع المركبات الرياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) الفاخرة، وذلك من خلال مجموعة من التقنيات والخصائص الأولى بفئتها والتي تترافق مع تصميم رائع ملفت للأنظار وحضور مهيب على الطريق. لكن هذا ليس كل شيء، إذ يحمل إسكاليد  الكثير من المزايا التي لا تنحصر فقط بما تراه الأعين. فهذه المركبة الـSUV الفخمة عالمية المستوى تُضفي الكثير من التسلية والمرح إلى تجربة القيادة. وعبر النظام المعلوماتي الترفيهي المتقدّم، يرتقي إسكاليد الفاخر بتجربة القيادة إلى مرتبة جديدة، مع التميّز في الوقت ذاته بمستويات ليس لها مثيل من السلامة التي تمنح راحة البال التامّة.

 

يمكن دون أي مبالغة اعتبار الأداء الذي يوحي بالثقة أحد أكثر الخصائص تميّزاً في مركبة ’إسكاليد‘ الفارهة. فهي تأتي مجهَّزة بمحرّك V-8 جديد سعة 6.2 ليتر، مما يجعلها تسيطر بشكل طبيعي على الطرقات بفضل قوّة مقدارها 420 حصاناً وعزم هائل يبلغ 624 نيوتن-متر.

ويقترن المحرّك القوي فائق الدقّة مع نظام نقل حركة أوتوماتيكي من 10 سرعات بميّزة التحكّم الإلكتروني بالتبديل، وهو ما يتيح الانتقال بسهولة بين السرعات وتمكين السائقين من الاستفادة القصوى من أداء وكفاءة محرّك V-8 في أي ظرف من ظروف القيادة. وبالتالي، فإن الأداء العالي والسلس يمنح السائقين إحساساً بالسيطرة ليس له مثيل.

إلى جانب هذا، تعمل تقنية ’كاديلاك‘ للتحكّم المغناطيسي بالركوب على قراءة سطح الطريق 1,000 مرّة في الثانية الواحدة، مما يعني أن المركبة تقرأ كل بوصة من الطريق عند السير بسرعة 100 كيلومتر بالساعة تقريباً، وهو ما يضمن دوام الاستمتاع بالراحة والاستجابة العالية أثناء القيادة. وتجتمع تقنية التحكّم المغناطيسي بالركوب مع الميّزة الجديدة للتعليق الهوائي المتكيّف. ويشتمل هذا النظام على نوابض هوائية يتم التحكّم بها إلكترونياً، وتم تطويره بدقّة عالية للمساعدة في تعزيز مستويات العزل عن الطريق مما يجعل الرحلة أكثر نعومة، أكان ذلك بالنسبة للسائقين أم الركّاب الآخرين.

السلامة تحظى بأولوية قصوى

ترتبط القوّة العالية بالمسؤولية العالية. بناءً عليه، يأتي ’إسكاليد‘ زاخراً بخصائص السلامة المتطوّرة، مما يمنح السائقين والركّاب راحة البال التامّة لمعرفة أن ليس هناك أي مساوَمة على موضوع السلامة. وفي الواقع، يتميّز هذا الرفيق الراقي على الطريق بفرادته في القدرة على التعامل بفعالية مع أي ظرف كان، بغضّ النظر عن حجم المشكلة أو التحدّي الذي يواجهه، والفضل بهذا يعود إلى ما يحويه من أنظمة بديهية لمساعدة السائق وخصائص السلامة، مثل نظام المحافظة على المسار ونظام التنبيه عند الانحراف عن المسار، إضافة إلى الرؤية الليلية.

أخيراً وليس آخراً، هناك ’أونستار‘، التقنية الرائدة للسلامة والأمن داخل المركبة من ’جنرال موتورز‘، والتي ترتقي براحة البال إلى مستويات أعلى. فهذه التقنية المدعومة بلمسة بشرية تُعتبَر خدمة الاشتراك الأولى من نوعها التي تمنح مالكي ’إسكاليد‘ تجربة ركوب تتميّز بمزيد من الحماية والاتصال. يُذكَر أن خدمات ’أونستار‘ المتصِلة وباقات بيانات Wi-Fi متاحة حالياً في الكويت فقط.

من المعروف أنه في الحياة يجدر التركيز على الرحلة أكثر من الوُجهة بحد ذاتها. ضمن هذا الإطار، يلتزم ’إسكاليد‘ الأيقوني ذو الثلاثة صفوف من المقاعد بجعل الرحلة على الطريق تجربة لا يمكن نسيانها، إذ إنه يقدّم للسائقين والركّاب العديد من الخيارات للارتقاء بتجربة الركوب للأعلى، أكان هذا بفضل وسائل الراحة المخصَّصة أم مزايا الصوت القادرة على تعديل المزاج كلّياً.

وفي الواقع، يمكن للسائق والراكب في المقعد الأمامي الجانبي أن يدلّلا نفسيهما عبر الاستفادة من جلسة تدليك مريحة أثناء التنقّل. ولا ينحصر الأمر عند هذا الحد، إذ يمكن أيضاً تدفئة وتهوية تلك المقاعد، وذلك وفقاً لحالة الطقس بهدف تعزيز مستويات الراحة والمتعة في المركبة.

إضافة لهذا، يمكن أن ينعكس مزاج السائق بسهولة ضمن مقصورة ’إسكاليد‘ بفضل ميّزة الإنارة الداخلية المزاجية التي تقدّمها هذه الـSUV الأيقونية. وفي ظل توافر 18 خياراً لونياً، يستطيع السائق أن يختار نمط الإنارة ولون الإنارة الأنبوبية التي يرغب بها وذلك من ضمن طيف واسع من الألوان الهادئة. وبهدف الاستمتاع بالرحلة كلّياً، بإمكان السائق أن يناغم بين الإنارة المختارة ونمطٍ صوتي خاص للانتقال إلى عالم مختلف تماماً، وهذا متاح بفضل تقنية صوت AKG الأولى من نوعها في قطاع السيارات والتي تتضمّن مجموعة من 36 مكبّراً متطوّراً لجعل الصوت يغمر كل أرجاء المركبة.

علاوة على هذا، يستطيع السائق عيش الأجواء الخارجية وأن يشعر بدفء الشمس أو بالنسيم العليل وهو في الداخل بفضل فتحة السقف نوع Ultraview مع مزايا الإمالة والسحب والفتح والإغلاق السريعين، أو بكل بساطة ميّزة الفتح واسع النطاق، مما يسمح بتخصيص البيئة وفقاً للرغبة. وتأتي هذه الميّزة أيضاً مع خيار التحكّم بالواقية الشمسية لتوفير المزيد من الراحة والسلامة للعائلات أثناء القيام بالرحلات الرائعة.

وبالحديث عن الروعة، وعندما يتعلّق الأمر بالتصميم الخارجي، فإن ’إسكاليد‘ يعرف جيداً كيف يلفت الأنظار إليه ويثبت حضوره، وذلك بواسطة العرض الضوئي الأخّاذ. فهو ينير المشهد العام عبر مصابيح الإنارة النهارية الجارية التي تومض مرّتين، وشفرات الإنارة الخلفية نوع LED التي تضيء من الأسفل للأعلى مرّتين. أما شعار ’إسكاليد‘ فيشعّ عبر شاشة عرض OLED المائلة عند فتح الأبواب.

وفي ظل توافر الأداء القوي المعزِّز للثقة الذي يمكّن السيطرة الكاملة على الطريق، والمترافق مع خصائص التسلية والمرح ومزايا السلامة التي لا تترك أي مجال للمساوَمة، فإن ’إسكاليد‘ من الجيل الأحدث يرفع المعايير البارزة التي يتمتّع بها أساساً إلى مراتب أعلى، وهو يرتقي بما هو استثنائي إلى مستويات أعلى أيضاً، كما يعزّز كل رحلة عبر مزيد من الابتكارات التي من شأنها أن تُحدِث ثورة كاملة ضمن مجمل تجربة القيادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *