كسكاليبور كواتور كوبالت بتقنية MicroMelt

مع توليفتها الخاصة من الامتياز التقني والتصميم اللافت، من المُتوقّع أن تثير أكسكاليبور، تشكيلة روجيه دوبوي الأيقونية والفريدة، هزّةً في أوساط صناعة الساعات خلال المعرض العالمي للساعات الفاخرة SIHH 2017 بشكلٍ لم يسبق له مثيل. وعلى غرار أيّ زلزال آتٍ، بدأت اهتزازات تحذيريّة تهزّ هذا القطاع. لننظر إلى ثلاثة منها…

عندما يتعلّق الأمر بالتعقيدات المتطوّرة، يعد نظام حركة كواتور اليدوي التعبئة RD101 ذو 590 جزءاً، والذي ينبض بتردّد يبلغ 16 هرتز (115,200 ذبذبة في الساعة) مع عجلات التوازن الحلزونيّة الأربع والمعادلات التفاضلية الخمس لديه – يعد قمّة التطوّر… ذلك بالإضافة إلى سرعته وفعاليته الاستثنائية حيث أنه يحقّق فوراً ما يحقّقه التوربيون خلال دقيقة كاملة – وتحديدا التعويض عن تفاوتات المعدّل الناجمة عن تأثيرات الجاذبية على ساعةٍ ما. وسيشهد العام 2017 وصول مادة خاصة به: مزيج من الكوبالت والكروم.

يغلّف هذا المزيج العالي الأداء من الكوبالت والكروم العلبة بقطر 48 مللم والإطار وظهر العلبة والتاج ويتمّ إنتاجه بواسطة تقنية MicroMelt® الحصريّة للغاية التي لا تمثل سوى 0,1% من العدانة في العالم. مرتبطة بشكل عام بصناعة الطيران وعلم الفلك، تعتمد هذه العملية على ذوبان المزيج وتحويله إلى ذرات من البودرة الرقيقة عن طريق إدخال المعدن المصهور في مجرى غازي عالي الضغط بواسطة وحدة خاصة لبخّ الغاز الذائب بحقن خلاء. ثم يتمّ مزج هذه البودرة وتنقيتها حتى بلوغ قطرٍ محدّد وصبّها في أوعية مُحكمة وساخنة تمّ ضغطها بمعدّل استاتي متساوي حتى كثافةٍ كاملة، قبل العمل بها تحت درجات حرارة مرتفعة لإنتاج قضبان مدرفلة، ومن بعدها مُعالجتها حتى تصل إلى حجمها النهائي.

إلى جانب تجانس كيميائي أفضل للمادة، يقدّر روجيه دوبوي بشكل طبيعي كَون هذه التقنية تسمح بإنتاج تركيبات محدّدة (معدنية وغير معدنية) لا تتيحها تقنيات أخرى ، بالإضافة إلى كَونها تؤدي إلى مسامية يتمّ التحكّم بها ممّا يضمن دوره جودة ثابتة التركيبة. لكن، كما هي الحال دائماً عند القيام بمثل هذه الخيارات التقنية والجمالية، يعتمد المصنع هذه المادة المتطوّرة آخذاً مرتدي الساعات بعين الاعتبار حيث أنها تتمتّع بتوافقية حيوية بنسبة 100% وهي مقاومة للتآكل بفضل التشكّل العفوي لغشاء واقٍ، ومتينة جداً بفضل بنيتها المتعدّدة المراحل وترسّب مواد الكربيد.

في هذا الإصدار الجديد والجريء عن أكسكاليبور كواتور، يؤدّي مزيج الكوبالت والكروم اللامع إلى تباينٍ ممتع مع قفص الوحدة الأسطوانية وجسور نظام الحركة المكسوّة بمادة PVD، ومع الميناء وعلامات الساعات والسوار من جلد التمساح.

ويوفّر مسار الدقائق على شكل عدّاد سرعة والعقارب المهيكلة من الذهب الأبيض مع أطراف مملوءة بتقنية SuperLumiNova ودرزات السوار الأحمر لمساتٍ ديناميكية حمراء وبيضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.