كوروم تقول لا للإرهاب ولا للعُنف من خلال إصدار ببل الجديد

شهدت بداية العام الجديد كشف دار الساعات السويسرية كوروم عن إصدارات محدودة من تشكيلتها الشهيرة “ببل”: “بيج ببل ستوب”. تعد هذه القطع ثمرة أول تحديات العلامة التشاركية الذي تم منذ ثمانية أشهر، “خصص ساعتك ببل”. كان ذلك هو نجاح مبادرة إنتاج “بيج ببل ستوب”، التي تحتوي على ميناء انعكاسية أصلية، في سلسلة من 88 قطعة بدلا من القطعة الفريدة كما كانت النية في الأصل.
وقال ديفيد تراكسلر، الرئيس التنفيذي في كوروم: “أثبتت تجربة “خصص ساعتك ببل” الكثير من المفاجآت. وفيما حدث بعض العلامات من تفاعلها مع عملائها، قمنا بإشراك محبينا في العملية مباشرة. وقد تخطت نتائج هذا المبدأ توقعاتنا. وتعد “ببل ستوب” أروع مثال لهذا”.
تعد “ببل ستوب” رمزا لعقلية كوروم المتفتحة. ومن خلال التركيز على الشفافية وضخ طاقة إبداعية جديدة، قدمت علامة لا شو دو فوندس تجربة فريدة في تصنيع الساعات من خلال “خصص ساعتك ببل”، والتي أشركت عشاق العلامة مباشرة في عملية كوروم الإبداعية. وتابع ديفيد تراكسلر: “بفضل مشاركة الجمهور العام قام كوروم بتجميع المزيد من الأفكار في غضون بضعة أسابيع أكثر من أي وسيلة أخرى. الأكثر من ذلك أنها منحتنا فكرة واضحة وفورية عن التوجه الإبداعي الذي تتمناه لنا هواة التجميع في “ببل”. لقد أطلقت جرأتهم العنان لمواهبنا الداخلية، التي لم تحدّها حدود”.
تعد “ببل ستوب” أولا وقبل أي شيء قطعة أصلية جدا. وبناءً على التصميم المقترح من أحد عشاق العلامة، جيروم باربير، طورت كوروم هذا الموديل، لتصنع الميناء من نفس المادة الانعكاسية كما إشارات المرور السويسرية الأصلية، والتي تشتهر بأنها الأفضل في العالم. سطحها المنقّر أيضا يستحضر الإصدارات الأولى في 2015، التي نفذت مبيعاتها الآن بالكامل. يطبق حزامها “التقني” نفس هذه الروح، كما تظهر المادة الفنية مقاومة لا تقارن.
تتوفر الموديلات الثلاث في علب تيتانيوم بأحجام 42 مللم و47 مللم و52 مللم مغطاة بكريستال الزفير المقبب الشهير، ما يكسب المعصم هوية قوية تتناغم مع مينائها “ستوب” فيما تبرهن على خفة وزنها الشديدة. وأخيرا تتميز “ببل ستوب” بظهر علبة من الزفير يمكن من خلاله الاستمتاع بمشاهدة آلية حركة CO403 التي يمكنها الاحتفاظ بالطاقة لمدة 65 ساعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.