كيا تعلن عن تحديث صالات العرض بالهوية الجديدة في الشرق الأوسط وأفريقيا

كشفت شركة كيا، عن آخر التحديثات المتعلقة بتطورات خطة تنفيذ هويةصالات العرض الجديدة، في أرجاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وتنطوي الخطة التي تحمل إسم SI 2.0، على معلومات تفصيلية تتعلق بعملية التحول المستهدفة لصالات عرض شركة كيا، لتشكل مساحات مميزة وتفاعلية لعملاء كيا.

وانطلقت عملية تنفيذ الخطة SI 2.0، في كافة أرجاء المنطقة في يوليو2021، ونجحت شركة كيا حتى تاريخه بتحويل وتطوير وإنجاز 89 صالة عرض، 51 منها في الشرق الأوسط و29 في أفريقيا، والتي تشمل 20 صالة في المملكة العربية السعودية و18 في العراق و9 في جنوب أفريقيا و7 في مصر.

وتواصل العلامة التجارية في جهودها، لاستكمال الخطوات التي بدأتها والتي تهدف إلى الإرتقاء بصالات العرض، لتتناغم وتتماشى مع عملية إعادة إطلاق العلامة التجارية البارزة، والتي شهدت كشف النقاب عن استراتيجية العلامة التجارية الجديدة إلى جانب شعار العلامة التجارية وعبارتها الترويجية.

واستوحت شركة كيا تصميم هوية صالات العرض الجديدة، من فلسفة العلامة التجارية الجديدة ” إتحاد التضاد”، والتيتسعى من خلالها إلى الجمع بين العناصر المتضادة في تصميم متكامل يركز على جمال وأناقة البساطة. وقامت شركة كيا، في إطار حرصها على التأكيد على هذا التباين، بتقسيم كل صالة عرض بدقة إلى قسمين، مساحة مخصصة تركز على العملاء ومساحة المعرض.

وتتميز المساحة الخاصة بالعملاء ببساطة التصميم، وتتسم بالعناصر الطبيعية والألوان الدافئة والمساحات الخشبية. في المقابل، تشكل مساحة المعرض، منصة مستقبلية تتميز بفكرة الألوان اللالونية أو الأكروماتية، والأسطح والأرضيات المعدنية والانعكاسات.

وتسعى شركة كيا جاهدة، إلى تحويل هوية التصميم من خلال “حلقة لا متناهية”، تدمج المساحات المختلفة مع بعضها البعض، الأمر الذي من شأنه أن يحقق إحساساً غير متجانس وفي الوقت نفسه التناغم والتناسق، من خلال التباين بين البنية والتركيبة والمساحة. وتركز العناصر التي تتألف منها مساحات صالات العرض،على التباين مع الحفاظ على التناسق،الأمر الذي يمثل ثقة العلامة التجارية في تقديم تجربة عملاء جديدة، من خلال توفير منتجات وخدمات مستقبلية. ويشكل التناسق أحد ركائز التصميم للعلامة التجارية، إلى جانب الإيقاع، الأمرالذي يجسد وعد العلامة التجارية كيا، بالعمل والتغيير باستمرار، بناءً على متطلبات العميل ولتحقيق الإلهام للعملاء والإرتقاء بمستوى الخدمات، ما يعكس طموحات كيا في أن تصبح علامة تجارية جديدة تدرك جيداً وجهة نظر ورؤى العملاء.

وقال ياسر شابسوج المدير التنفيذي للعمليات لشركة كيا موتورز في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا:”يسعدنا أن نشهد المزيد من صالات عرض كيا في جميع أنحاء المنطقة، تخضع لعملية التحولبما يتماشى مع هوية علامتنا التجارية الجديدة”.

وتابع “تمثل هوية صالات العرض الجديدة، شخصية علامة كيا التجارية الجديدة، التي نهدفإلى إبرازها من خلال نقاط الاتصال والتفاعل المختلفة مع عملائنا. ونتطلع من خلال التصميم الجديد، إلى تقديم مساحة تشكل مصدر إلهام للعملاء، والأهم من ذلك، نسعى إلى تحقيق تجربة العملاء الخاصة بشركة كيا، والتي تعكس وتجسد علامتنا التجارية الجديدة ومنتجاتنا وخدماتنا”.

كما تواصل شركة كيا، بالتوازي في خططها التوسعية في المنطقة، وتهدف إلى تنفيذ ونشر الهوية الجديدة عبر إجمالي 200 صالة عرض في جميع أنحاء المنطقة بحلول نهاية العام 2022. وعلاوةً على ذلك، من المتوقع أن يتم تحويل 550 موقعاً لشركة كيا في الشرق الأوسط وأفريقيا بحلول نهاية العام 2025.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.