كيا ورافاييل نادال يطلقان مبادرة “كيا كلوب هاوس” لعشاق التنس

أطلقت شركة كيا بالتعاون مع رافاييل نادال مبادرة “كيا كلوب هاوس” التي تهدف إلي جعل التنس متاحاً بشكل أكبر، وأكثر الهاماً للأجيال القادمة من عشاق هذه الرياضة. وأقيم حفل إطلاق المبادرة بالعاصمة الفرنسية باريس بمشاركة 18 طفلاً من مؤسسة “فيتي لومور” و6 أطفال من نادي “جينيفيلويس” لناشئي التنس. وتماشياً مع شعار كيا “الحركة الملهمة” تم اصطحاب الأطفال في أسطول من سيارات كيا من بينها أول سيارة تعمل بالكهرباء بالكامل طراز EV6، وسيارة “سبورتاج” الرياضية الأكثر شهرة من كيا.

وعند الوصول تم الترحيب بالأطفال عبر منحهم هدية عبارة عن مجموعة أدوات تنس من شركة بابولات، كتذكار خاص لتعزيز حبهم للعبة مدى الحياة، وخلال ذلك ظهر رافاييل نادال بشكل مفاجئ للترحيب بالأطفال ومشاركتهم القصص والدوافع التي ألهمته خلال مشواره في رياضية التنس.

وقال نادال المتوج 21 مرة ببطولات الجراند سلام وسفير كيا العالمي: ” قدمت مؤسسة رافا نادال الكثير لدعم الأطفال الأكثر احتياجا، ورأينا تأثير التنس والرياضة على تعليم الأطفال، لذلك يسعدني حقاً أن أشارك كيا في مبادرة ” كيا كلوب هاوس” لجعل التنس متاحاً بشكل أكبر للمزيد من الأطفال حول العالم، آمل حقاً أن تلهم هذه المبادرة الآخرين لفعل الشيء ذاته”.

وكجزء من مبادرة ” كيا كلوب هاوس” شارك الأطفال في عدد من الأنشطة تتضمن مهارات وخدع من الطراز العالمي قدمها بن سيمونيت لاعب المهارات الحرة الفرنسي وسلسلة من التحديات تحت قيادة لاعبة التنس المحترفة أليز ليم. كما استعرض الأطفال مهاراتهم التي تعلموها حديثا، وقدموا تحديات ومباريات، واختتموا اليوم ببطولة ودية وحفل لتوزيع الجوائز.

ومن المقرر أن تقوم مبادرة “كيا كلوب هاوس” بجولة عالمية بدايةً من العام المقبل لتكرار هذه التجربة التي لا تنسى في المدن الكبرى المحبة للتنس حول العالم.

وقال آرثر مارتينز نائب الرئيس الأول ورئيس قسم علامة كيا العالمية وتجربة العملاء: ” في كيا نؤمن بتمكين الأشخاص لتحقيق الاستفادة القصوى في حياتهم. لقد تم تطوير كيا كلوب هاوس لتوفير مساحة للأطفال الذين ربما لم يتمكنوا من ممارسة لعبة التنس. جنباً إلى جنب مع رافاييل نادال نأمل أن نلهم الأطفال في كل العالم للعب”.

ومؤسسة “فيتي لومور”، منظمة غير ربحية مقرها باريس وتدعم أكثر من 13 ألف طفل محروم في أكثر من 76 منطقة، مع التركيز على الرياضة في فرنسا والأقاليم الفرنسية فيما وراء البحار.  وهي تشترك مع شركة بابولات الرائدة في توفير المعدات الرياضية، في استخدام الرياضة وخاصة التنس كمسار دعم كامل للحياة المهنية والتكامل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.