لوكلير ينطلق من المركز الأول أمام فيرستابن فى سباق أسبانيا

أكد ابن إمارة موناكو شارل لوكلير الأداء الذي أظهره خلال التجارب الحرة لجائزة إسبانيا الكبرى، الجولة السادسة من بطولة العالم للفورمولا وان ، وذلك بوضعه سيارة فيراري عند خط الانطلاق الأول في التجارب التأهيلية أمام بطل العالم سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن.

وسيطر لوكلير على جولتي التجارب الحرة ، ثم نجح في خطف المركز الأول في التجارب التأهيلية على حلبة مونتميلو الكاتالونية، ليكون أول المنطلقين في سباق الأحد للمرة الرابعة هذا الموسم والثالثة عشرة في مسيرته.

ويأمل لوكلير ألا يتكرر ما حصل معه في السباق الماضي في ميامي حين عجز عن التمسك بمركزه الأول عند الانطلاق، ما سمح لفيرستابن في التفوق عليه والمضي قدماً حتى تحقيق الفوز الثاني توالياً، مقلصاً الفارق الذي يفصله عن سائق فيراري في الترتيب العام الى 19 نقطة ومعوضاً بدايته المخيبة للموسم التي شهدت انسحابه من سباقين من أصل الثلاثة الأولى بسبب مشاكل ميكانيكية في سيارة ريد بول.

ويدخل الهولندي الآن الى الجولة السادسة في كاتالونيا واضعاً نصب عينيه مواصلة صحوته وتحقيق فوزه الرابع للموسم والثالث توالياً للمرة الثانية فقط في مسيرة ابن الـ24 عاماً بعد 2021 حين فاز بجوائز فرنسا والنمسا وستيريا (على الحلبة ذاتها).

ويعود الهولندي الى حلبة أدخلته تاريخ الفئة الأولى عام 2016 حين بات عن 18 عاماً و228 يوماً أصغر سائق يفوز بإحدى جولات بطولة العالم.

لكن لوكلير، الفائز بسباقين مع حلوله ثانياً في سباقين أيضاً، بدا عازماً في اليومين الأولين من جائزة إسبانيا على الوقوف في وجه حامل اللقب الذي ينطلق من أمام سائق فيراري الثاني الإسباني كارلوس ساينس.

وتمسك لوكلير السبت بالمركز الأول بعدما عجز فيرستابن عن تقديم كل ما لديه في خروجه الثاني نتيجة فقدان الطاقة في سيارته.

ولم تكن بداية سائق فيراري في القسم الثالث من التجارب التأهيلية مشجعة، إذ التفّت السيارة على نفسها في المنعطف المزدوج الأخير، ما حرمه من تسجيل زمن ووضعه تحت ضغط إضافي.

في هذه الأثناء، سجل فيرستابن الزمن الأسرع (1:19.073 دقيقة) وبفارق ثلث ثانية عن ساينس، إلا أن لوكلير قدم كل شيء في محاولته الوحيدة منتزعاً الصدارة بـ 1:18.750 دقيقة ليكون الوحيد الذي ينزل تحت حاجز الـ 1:19 دقيقة.

وتأكد حصول لوكلير على المركز الأول حين توجه فيرستابن الى فريقه عبر جهاز الاتصال بالقول “لقد فقدت الطاقة”، ما حرمه فرصة إكمال لفة سريعة أخرى ليعود ببطء الى خط الحظائر.

ورغم أنها لم تكن قادرة على مجاراة فيراري وريد بول في القسم الثالث، أظهرت سيارة مرسيدس تحسناً مع التحديثات الجديدة التي جلبتها معها الى إسبانيا، على غرار الفرق الأخرى، فجاء البريطاني جورج راسل رابعاً أمام سائق ريد بول الثاني المكسيكي سيرخيو بيريس، فيما حل مواطنه بطل العالم سبع مرات لويس هاميلتون سادساً.

– ترتيب القسم الثالث من التجارب التأهيلية:

1. شارل لوكلير (موناكو/فيراري) 1:18.750

2. ماكس فيرستابن (هولندا/ريد بول) 1:19.073

3. كارلوس ساينس (إسبانيا/فيراري) 1:19.166

4. جورج راسل (بريطانيا/مرسيدس) 1:19.393

5. سيرخيو بيريس (المكسيك/ريد بول) 1:19.420

6. لويس هاميلتون (بريطانيا/مرسيدس) 1:19.512

7. فالتيري بوتاس (فنلندا/ألفا روميو) 1:19.608

8. كيفن ماغنوسن (الدنمارك/هاس) 1:19.682

9. دانيال ريكياردو (استراليا/ماكلارين) 1:20.297

10. ميك شوماخر (ألمانيا/هاس) 1:20.368

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.