ماسك يرفع مساهمتة فى تويتر إلى 33,5 مليار دولار

أعلن الملياردير إيلون ماسك رفع مساهمته المالية المباشرة في شراء منصة عملاق المدونات القصيرة على الإنترنت تويتر إلى 33,5 مليار دولار مما ساهم في ارتفاع أسهمها 5% في المبادلات المالية عند إغلاق بورصة “وول ستريت” في نيويورك. ويعني هذا الإعلان تخفيض قيمة القروض التي طلبها ماسك من البنوك بمقدار النصف تقريبا أي إلى 13 مليار دولار.

ارتفع سهم منصة عملاق المدونات القصيرة على الإنترنت تويتر في المبادلات المالية بعد إغلاق بورصة “وول ستريت” بنسبة تجاوزت 5%بعدما أعلن إيلون ماسك رفع المبلغ الذي جمعه مباشرة مع شركائه لشراء تويتر إلى 33,5 مليار دولار مخفضا بذلك قيمة القروض التي سيستدينها من المصارف.

وكان ماسك الذي يرأس شركة “تسلا” للسيارات الكهربائية، تقدم بطلب للحصول على قروض بقيمة 25,5 مليار دولار إلا أنه خفضها إلى 13 مليار دولار على ما جاء في وثيقة سجلت الأربعاء لدى الهيئة الضابطة للأسواق المالية (SEC) ما يخفض العبء المالي بشكل كبير.

ومطلع مايو، التزم مساهمون حاليون في تويتر إشراك أسهمهم في العملية والبقاء في رأسمال الشركة وإن بنسبة أقل بعد سحبها من التداول في البورصة. وتساهم قيمة أسهمهم تاليا في خفض المبلغ الذي ينبغي على ماسك تأمينه.

وأعلن ماسك مؤسس شركة “سبايس إكس” لصناعات الفضاء أيضا أنه تلقى التزامات مباشرة أخرى سمحت له بخفض القروض لحصول عملية الشراء، بمعدل 6,25 مليار دولار إضافية.

لم يحدد ماسك إن كانت هذه المبالغ مصدرها أمواله الخاصة كليا أو جزئيا أو أن مستثمرين آخرين انضموا إليه.

وكان حجم القروض الأساسية، أثار قلق محللين لأنها كانت تستند إلى أسهم تسلا وتقيم ارتباطا مع شركة صناعة السيارات الأمر الذي لم تحبذه الأسواق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.