مرسيدس الفئة S .. تخضع لعملية تجميل

تعمل مرسيدس على إخضاع الفئة S لعملية تحسين منتج كي تطلق معها المرحلة الثانية من عمر الجيل الحالي لكبيرتها في عالم سيارات السيدان الفاخرة، ولكن قبل ذلك قررت علامة النجمة الثلاثية توفير فئة مجهزة بنظام دفع رباعي لأفخم فئاتها، أي الفئة S مايباخ، فبدءاً من العام المقبل سيتمكن العملاء المميزون لمرسيدس من الحصول على سيارة تجمع أرقى ما يوفره الصانع الألماني على صعيد الفخامة وتقنيات الرفاهية مع أكثر أنظمة الدفع تماسكاً مع الطريق عبر طراز الفئة S550 4 ماتيك.

والجميل في الموضوع هو أنّ S550 4 ماتيك هي أقل كلفةً مما يتوفر حالياً وذلك لأنها تحتل موقعها تحت الفئة S600 المجهزة بمحرك من 12 أسطوانة سعة 6 لتر ات مع شاحن هواء توربو مزدوج ولكن دون أن تتخلف عنها من ناحية القدرة على التسارع من صفر إلى سرعة 100 كلم/س بزمن لا يزيد عن 5.0 ثواني رغم أنها مجهزة بمحرك أصغر يتألف من ثماني أسطوانات مع شاحن هواء توربو مزدوج سعة 4.7، وذلك بفضل الوزن الأخف للسيارة والتماسك الأعلى الذي يوفره الدفع الرباعي بطبيعة الحال.

1261_14a1205-xlarge 1261_14c1381_08-xlarge

تجدر الإشارة هنا إلى أن فئات مايباخ تشكل نسبة 2 على 7 من مجمل فئات تجهيز الفئة S التي توفرها مرسيدس في أسواق الولايات المتحدة الامريكية باستثناء الفئة S كوبيه أو الفئة S المكشوفة طبعاً.

ومن التجهيزات المهمة التي ستتوفر لمختلف سيارات الفئة S من مرسيدس هو نظام السقف القابل للتعتيم، أو ما تُطلق عليه مرسيدس تسمية ماجيك سكاي كونترول، تلك التقنية التي عرفت طريقها إلى سيارات مرسيدس لأول مرة على متن الجيل الثالث من طراز SLK والذي بات اليوم يتمتع بتسمية جديدة هي SLC ضمن نمط التسميات الذي تعتمده مرسيدس حالياً.

ولعل التغيير الأكبر الذي سيطال الفئة S من مرسيدس هو ذلك الذي سيأتي نتيجة لعملية تحسين المنتج التي تتم حالياً والتي تهدف مرسيدس من خلالها للمحافظة على سيادة سيارتها السيدان الكبيرة على هذه الفئة الفاخرة في مواجهة كل من BMW الفئة السابعة المعزّزة بتقنيات متطورة، وهيكل مدعّم بألياف الكربون والجيل التالي من أودي A8 الذي يتم الإعداد له حالياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.