مرسيدس بنز تتصدر مبيعات السيارات الفاخرة فى العالم لعام 2016

تمكنت مرسيدس-بنز من تحقيق انجازات استثنائية خلال 2016، حيث تمكنت العلامة التجارية الأشهر في عالم السيارات الفاخرة من أن تصبح الأفضل بين منافسيها هذا العام، حيث حققت زيادة قدرها 11.3% لإجمالي مبيعاتها من سيارات الركوب، كما بلغ إجمالي السيارات التي تم تسليمها 2,083,888 سيارة في جميع أنحاء العالم. وتؤكد هذه النتائج أن مرسيدس -بنز لم تتمكن فقط من تحقيق أسرع نمو بين منافسيها من منتجي السيارات الألمان، ولكنها تمكنت أيضاً من بيع وتسليم أكبر عدد من السيارات الفاخرة مقارنة بمنافسيها العالميين.
وتعليقاً على ذلك، يقول د ديتر زيتشه- رئيس مجلس إدارة دايملر AG ورئيس قطاع مرسيدس-بنز لسيارات الركوب : “يُعد عام 2016 هو العام الأكثر نجاحا لمرسيدس-بنز في تاريخها على الإطلاق، كما أنه العام السادس على التوالي الذي نحقق فيه أرقام قياسية. فمن خلال سياراتنا الجديدة ذات التصميمات المتميزة والتي تعتبر مصدر إلهام لعملائنا، ومع تحقيقنا لمعدلات نمو قوية في الصين وأوروبا، تمكنت مرسيدس-بنز من أن تتصدر قائمة منتجي السيارات الفاخرة في العالم. إننا لن نتوقف عند هذا الحد، بل نتقدم بشكل سريع من خلال التكنولوجيا الحديثة والخدمات والمنتجات التي نقدمها لعملائنا.”
ومن جانبه يضيف أوله كيلينيوس- عضو مجلس إدارة دايملر AG : “نسير بخطى ثابتة نحو تحقيق استراتيجية النمو التي وضعناها. فمنذ عام 2013 تتضاعف معدلات نمو مرسيدس بنز لتصبح الآن العلامة التجارية الأفضل عالمياً في فئة السيارات الفاخرة، حيث حققنا أعلى نسبة مبيعات على مستوى العالم، كما تمكنا من تحقيق أهدافنا قبل الموعد المحدد لها بأربعة سنوات. ففي عام 2016 تمكنت مرسيدس بنز للمرة الأولى في تاريخها من تحقيق مبيعات تتخطى 2 مليون سيارة بنسبة نمو تجاوزت الـ11 %.”
هذا وقد اختتمت مرسيدس بنز عام 2016 بأعلى مبيعات لها في تاريخها خلال شهر ديسمبر، والذي يعد الشهر الـ46 على التوالي الذي تحقق فيه مرسيدس مبيعات قياسية بلغت 190,269 سيارة بنسبة زيادة 6.8%. كما يُعد الربع الأخير من 2016 الأفضل على الإطلاق حيث بلغت المبيعات 545,967 سيارة بزيادة 10.2%. وخلال 2016 بأكمله، حققت مرسيدس بنز أعلى مبيعات في فئة السيارات الفاخرة على سبيل المثال في كل من ألمانيا، وإيطاليا، والبرتغال، واليابان، وكوريا الجنوبية، وأستراليا، وتايوان، والولايات المتحدة الأمريكية، وكندا.
أكثر من 635,000 سيارة مدمجة تم تسليمها
تواصل مرسيدس-بنز استثمارها في السيارات المدمجة حيث تجاوزت مبيعات سيارات مرسيدس بنز المدمجة المستوى القياسي الذي سجلته في العام السابق بنسبة 9.3%. فقد تم تسليم 636,903 عميلاً سياراتهم الجديدة من فئات A أو B-Class، و CLA، و CLA Shooting Brake وGLA.
فئة C-Class تواصل احتفاظها بلقب الموديل الأكثر مبيعاً
ومرة أخرى تستحوذ فئة C-Class على أعلى نسبة مبيعات خلال 2016 ضمن فئات مرسيدس- بنز، حيث بلغ حجم المبيعات 425,000 سيارة من موديل C-Class Saloon وEstate. ويمكننا ملاحظة الشعبية الكبيرة والإقبال الهائل على سيارات C-Class منذ إطلاقها، من خلال الأرقام القياسية التي سجلتها، حيث تم بيع 9 مليون سيارة من موديل C-Class Saloon وEstate منذ عام 1982.
عام جديد من النجاح لفئة E-Class
يُعد 2016 عاماً جديداً من النجاح لفئة E-Class والتي تُعد أكثر سيارة صالون تطورا في العالم، حيث تم بيع أكثر من ربع مليون سيارة من هذه الفئة (بمعدل نمو 7.9%).
من ناحية أخرى حقق موديل S-Class مبيعات تجاوزت 300,000 سيارة منذ إطلاق الجيل الحالي منها عام 2013. كما احتفظت مرسيدس-بنز بمكانتها لأفضل مبيعات في فئة سيارات الصالون الفاخرة على مستوى العالم في 2016. كما كان عام 2016 هو أول الأعوام التي تتاح بها سيارات مرسيدس-مايباخ S-Class التي تجاوزت مبيعاتها 10% من إجمالي سيارات S-Class المباعة.
ومع إطلاق متجر مرسيدس-بنز الإلكتروني في جميع أنحاء ألمانيا خلال صيف 2016، اتخذت النجمة الفضية خطوة جديدة نحو تعزيز مبيعاتها في المستقبل، بحيث يمكن الآن للعملاء الاختيار من بين عدد كبير من سيارات مرسيدس-بنز الجديدة. وتتم عملية البيع بالكامل عن طريق الإنترنت وعلى مدار أيام الأسبوع، ويمكن للعملاء شراء سياراتهم من منازلهم أو من أي مكان. يستهدف المتجر الجديد بشكل خاص الشباب والعملاء الأكثر تعاملاً مع الإنترنت، ويُعد هذا جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية أفضل تجربة للعملاء “Best Customer Experience” التي تطبقها مرسيدس بنز على نطاق واسع في التسويق والمبيعات، خاصة في قطاع سيارات الركوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.