نيسان تكشف النقاب عن نموذج سياراتها المستقبلية Vmotion 2.0

كشفت شركة نيسان العالمية عن النموذج الاختباري لسيارتها المستقبلية Vmotion 2.0 خلال مؤتمر صحفي ضمن فاعليات معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات، وتمثل السيارة المفهوم الجديد الذي يحدد ملامح هوية السيارات السيدان المستقبلية لشركة نيسان التي تعتمد على تكنولوجيا التنقل الذكي وتجمع بين التصميم الحاد والتفاصيل البارزة مع اتاحة مساحة كبيرة داخل السيارة لتوفير أقصى درجات الراحة للسائق والركاب.
وتعتبر Vmotion 2.0 من السيارات التي تعطي بعداً جديداً بتصميمها الفريد من نوعه حيث تحمل السيارة الاختبارية هوية نيسان الحديثة في التصميم الجذاب والتفاصيل الدقيقة، ويبلغ طول قاعدة العجلات 2,850 ملم وهي أطول من ألتيما وماكسيما.
يعكس التصميم الداخلي البساطة، حيث قللت نيسان على قدر المستطاع عدد الأزرار لجهاز التكيف لسهولة الاستخدام، كما عملت أيضاً على تبسيط لوحة القيادة والشاشات الأمامية، أما الصف الثاني فقد حصل على تصميم أكثر فخامة وعلى شاشة وسطية كبيرة.
التقنيات الى وضعتها نيسان في Vmotion 2.0 تلمح لمستقبل ورؤية نيسان للتنقل الذكي، أهمها ProPilot للقيادة الذاتية والقادرة على تحديد وجهتها والسير إليها على الطرق السريعة والوعرة طبقاً لأحدث أنظمة HMI.
يشهد النموذج الجديد تعاون شركة نيسان مع عملاق تقنيات الصوت الأمريكي Bose لإضافة خاصية UltraNearfield لإدارة النظام الصوتي للسيارة، وتهدف هذه التكنولوجيا إلى زيادة الوعي للسائقين حيث يعمل النظام على أرسال الأصوات بطريقة مبتكرة لتحيط السيارة من كل الاتجاهات ليعطي السائق تجربة أكثر دقة.
ترسم سيارة Vmotion 2.0 خارطة طريق نيسان لتطوير سيارات مستقبلية التي تعتمد على مصادر طبيعية وتهدف هذه التقنيات الي توفير سيارات ذات انبعاثات معدومة تتميز بقدرتها على توفير الراحة لمستخدميها وتعتبر السيارة بداية مشرقة لمستقبل القيادة الذكية لسعيها الى توفير أعلى درجات الأمان لعملية القيادة الذاتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.