هاميلتون ينتزع صدارة الفورميولا وان من روزبرج

أحرز البريطانى لويس هاميلتون سائق مرسيدس لقب سباق جائزة المجر الكبرى لينتزع لأول مرة هذا الموسم صدارة بطولة العالم الفورميولا وان من زميله نيكو روزبرج .. وأنهى السائق البريطانى السباق متقدما بفارق أقل من ثانيتين عن زميله الألمانى الذى انطلق من مركز أول المنطلقين لكنه فقد مركزه لصالح هاميلتون فى البداية.

ويتقدم هاميلتون – الذي أصبح أكثر السائقين فوزا في المجر بخمسة انتصارات – بفارق ست نقاط عن روزبرج بعد انتهاء 11 من 21 سباقا هذا الموسم.. وفاز السائق البريطانى بآخر ثلاثة سباقات وبخمسة من آخر ستة سباقات.

وهذا الانتصار 48 لهاميلتون في مسيرته والخامس هذا الموسم وكان يتقاسم الرقم القياسي في الفوز بسباق المجر مع الألمانى مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات لكنه تخطاه يوم الأحد.

وأضاف هاميلتون “نشأت وأنا أشاهد شوماخر لذا أن يكون لدي نفس عدد الانتصارات والآن أتفوق عليه بفوز واحد فهذا أمر رائع.”

وجاء الأسترالي دانييل ريتشياردو سائق رد بل فى المركز الثالث وضغط بقوة على ثنائى مرسيدس وهو ما اضطر الفريق الألمانى لإبلاغ هاميلتون بزيادة سرعته.

واحتل الألماني سيباستيان فيتيل – بطل العالم أربع مرات والفائز من قبل في المجر- المركز الرابع واشتكى لفريقه فيراري عبر دائرة الاتصال الداخلية من منعه بواسطة السائقين المتذيلين للترتيب من تجاوزهم عندما كان يحاول التقدم عليهم بفارق لفة كاملة.

وحافظ الهولندى ماكس فرستابن سائق رد بل على المركز الخامس رغم محاولات عديدة من كيمي رايكونن سائق فيراري. وانطلق السائق الفنلندي من المركز 14 لكن استمراره طويلا على الحلبة قبل وقفة الصيانة الأولى جعلته يتنافس مع السائق الهولندى.

وجاء الاسبانى فرناندو ألونسو سائق ماكلارين فى المركز السابع وتبخرت آمال الفريق فى تحقيق نتيجة ممتازة بعد أفضل أداء فى التجارب التأهيلية منذ استخدام محركات هوندا عندما تراجع جنسون باتون إلى الخلف بسبب مشكلة هيدروليكية.

وتعرض باتون بطل العالم 2009 لعقوبة الدخول إلى مركز الصيانة والخروج منه بدون توقف لخرقه لوائح دائرة الاتصال الداخلية.. وسيكون لدى روزبرج – الفائز بخمسة سباقات هذا الموسم – فرصة استعادة صدارة بطولة العالم فى جائزة ألمانيا الكبرى التي لم تكن في جدول البطولة العام الماضي بعد أسبوع واحد.

وقال روزبرج عن سباق: “حسمت البداية كل شيء.. منذ ذلك الحين وأنا أحاول الضغط بقوة على لويس لكن من الصعب التجاوز على هذه الحلبة.”.. وأضاف السائق الألمانى “أمر جيد أن يكون السباق التالي سريعا في وطني.. ستكون الأمور رائعة.”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.