هيونداى موتور تطلق الجيل الجديد من i30

كشفت شركة هيونداي عن  الجيل الجديد من سيارتها i30 الذي يجسّد جوهر علامة هيونداي والذى يأتى تجاوباً مع التغيير الحاصل في القيم المعاصرة ورغبات العملاء المتجهة نحو الحلول المعتمدة على التقنية والتفرّد في الأسلوب والمرونة.

ويقدّم الطراز i30 من الجيل الجديد قيمة كبيرة للأفراد والأسر ولجميع الفئات العمرية، وهو خيار ذكي ومجزٍ لأولئك الذين يسعَون للحصول على تصميم جذاب، والتمتع بقيادة كفؤة وديناميكية، وحُزمة شاملة من مواصفات الأمان.

وبهذه المناسبة قال مايك سونج رئيس عمليات هيونداي في إفريقيا والشرق الأوسط إن هيونداي استمعت عن كثب لاحتياجات العملاء عندما قامت بتطوير السيارة i30 مما جعلها تبتكر سيارة في متناول الجميع وذات تصميم جذاب وتتسم بتقنيات مبتكرة وقيادة رائعة” وأضاف: “i30 سيارة للجميع، تأتي بمواصفات متقدمة وتضم أحدث مزايا الترفيه والمعلومات والاتصال علاوة على أحدث التطورات في مواصفات السلامة وكل ما يفوق توقعاتهم”.

يجمع  الجيل الجديد من سيارة i30 بين التقنية ومزايا الاتصال مثل تطبيق “كار بلاي” من “أبل” ونظام التشغيل “أندرويد أوتو” وميزة الشحن اللاسلكي، لتعزيز وظائف الهاتف الذكي أثناء القيادة، كما تساعد أحدث مزايا السلامة النشطة، مثل الكبح التلقائي المستقل في حالات الطوارئ ونظام تثبيت السرعة الذكي، ونظام المساعدة على البقاء في المسرب ونظام مراقبة يقَظة السائق، ونظام الكشف عن البقعة العمياء، على زيادة راحة الركاب واستمتاعهم بالرحلة.

ترتقي i30 بلغة التصميم الخاصة بهيونداي وقد جرّاء التزامها بتقديم مظهر عصري ووظائف عملية سهلة وهو ما يظهر في خطوطها الدقيقة وأسطحها الأنيقة المحسّنة وجسمها الذي صُمّم ليقدّم مظهراً ينُمّ عن الثقة ويظلّ صالحاً لكل زمان.

وأوضح بيتر شراير الرئيس وكبير مسئولي التصميم لدى مجموعة هيونداي موتور أن مصممي الشركة يعملون بشغف وحماس ليمنحوا مالكي سيارات هيونداي مشاعر الفخر والبهجة وأضاف: “بوسع المرء أن يلمس هذه الروح الجديدة في i30 التى نفخر بها تأتي بمقدمة مبتكرة تتميّز بشبك أمامي ذي فتحات متوالية متراتبة أطلقنا عليه اسم “كاسكيدينج جريل” (الشبك متوالي الانحدار) الذي من المنتظر أن يشكّل الهوية الجديدة لهيونداي”.

97ec0ecd3f9aa1aa_org

وأجرى مهندسو التطوير العاملون في المركز التقني التابع لشركة “هيونداي موتور أوروبا” والواقع في ألمانيا تحسينات ديناميكية على القيادة في السيارة i30 وذلك فى إطار برنامج الاختبارات الصارمة التي تُجرى في أنحاء أوروبا ولا سيما حلبة “نوربورج رينج نوردشلايفه” الألمانية الشهيرة.. ويؤمّن جسم السيارة المتسم بالمتانة والخفّة والذي يشكّل الفولاذ المعزّز عالي القوّة نسبة 53٪ منه، الأساس المطلوب لمزايا جيدة في القيادة والسيطرة، كما أن بوسع السائق الاستمتاع بقدرات قيادة ديناميكية دون المساس بمستويات الراحة العالية، في ظلّ الزيادة في دقة التوجيه المباشر بنسبة 10٪ والهيكل الجديد الذي تمّ تطويره لهذه السيارة.

ولا تمثل السيارة i30 طرازاً واحداً فحسب إذ من المقرّر أن تصبح عائلةً من السيارات الفريدة التي يجمعها تصميم متوازن صالح لكل زمان وذو اتساق بين أشكال أجسام السيارات في هذه العائلة التي تقدم سيارة مناسبة لكل شخص سواء كان باحثاً عن الأناقة أو راغباً في البهجة.. ومن المنتظر أن تضمّ عائلة سيارات i30 أول طراز عالي الأداء تحت العلامة التجارية N من هيونداي موتور، والذي من المقرر الشروع في إنتاجه خلال العام 2017.

يجرى تصنيع الجيل الثالث منi30 في نوشوڤيتسه بجمهورية التشيك وقد صُمّمت في المركز التقني التابع لشركة “هيونداي موتور أوروبا” في روسلسهايم بألمانيا ويجري تصنيعها واختبارها على حلبة “نوربورج رينج” قد جرى تطويرها باستخدام مرافق البنية التحتية التي طوّرتها هيونداي موتور على مدى السنوات الخمس والعشرين الماضية في أوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.