BMW تقود استراتيجية التنقل الكهربائى

بعد مرور 3 سنوات على الإطلاق الناجح لسيارة BMW i، باتت مجموعة BMW مستعدة للكشف عن المرحلة التالية من استراتيجية التنقّل الكهربائي التي تعتمدها. فإلى جانب التوسّع الذي أعلن عنه سابقاً والذي يطال مجموعة طرازات BMW iالتي تشمل BMW i8 Roadster و BMW iNEX ستمضي مجموعة BMW قدماً بخطط اعتماد التنقّل الكهربائي بواسطة البطاريات في علاماتها التجارية الأساسية كافة. وستتمثل الخطوة الأولى بتصنيع سيارة MINI كهربائية بالكامل عام 2019 تتبعها سيارة BMW X3 كهربائية بالكامل عام 2020.

سلّمت مجموعة BMW في الفصل الثالث وحده للعملاء أكثر من 18 ألف سيارة BMW i و BMW iPerformanceكهربائية، وهو ضعف الرقم الذي سُجل في الفترة ذاتها من العام الماضي. وتتوقع مجموعة BMW أن تبيع طيلة عام 2016 أكثر من 60 ألف سيارة مزودة بمحركات كهربائية بالكامل أو محركات هجينة قابلة للشحن بالكهرباء.

ازداد حجم مبيعات ثلاث علامات فاخرة من مجموعة BMW (BMW و MINIورولز-رويس) خلال الفصل الثالث بنسبة 7.1% إذ بلغت 583499 وحدة (545062 وحدة عام 2015). وتعتبر هذه الأرقام قياسية بالنسبة إلى مبيعات فصل ثالث إذ ترسّخ مكانة مجموعة  BMWكالمصنّع الرائد في العالم للسيارات الفاخرة.

كذلك، ارتفعت عائدات الفصل الثالث بنسبة 4.6% وبلغت 23362 مليون يورو (22345 مليون يورو عام 2015)، وازدادت بنسبة 6.6% بعد احتساب سعر صرف العملات. وبلغت الأرباح قبل احتساب النتائج المالية 2380 مليون يورو، أي أعلى بقليل من العام السابق (2354 مليون يورو عام 2015، زيادة بنسبة 1.1%). كما زادت أرباح المجموعة قبل احتساب الضرائب بنسبة 13.8% حيث بلغت 2575 مليون يورو (2263 مليون يورو عام 2015). أما صافي الأرباح فارتفع بنسبة 15.3% ووصل إلى 1821 مليون يورو (1579 مليون يورو عام 2015) وهو رقم قياسي جديد بالنسبة إلى فصل ثالث.

كذلك، ارتفعت مبيعات الأشهر التسعة التي سجّلها قطاع السيارات بنسبة 6.2% لتبلغ رقماً قياسياً جديداً ناهز 1746638 وحدة (1644810 وحدة عام 2015). وقد أثمرت استراتيجية السعي إلى تحقيق توزيع متوازن للمبيعات حول العالم، ما أتاح التعويض عن التقلّبات في الأسواق المنفردة.

ففي الشهور التسعة الأولى، ارتفعت عائدات المجموعة بنسبة 3% وبلغت 69229 مليون يورو (67197 مليون يورو عام 2015). كما زادت نسبة الأرباح قبل احتساب النتائج المالية بنسبة 2.2% وبلغت 7562 مليون يورو (7400 مليون يورو عام 2015). كذلك، زادت أرباح المجموعة قبل احتساب الضرائب بنسبة 8.8% وسجلت رقماً قياسياً جديداً بلغ 7741 مليون يورو (7114 مليون يورو عام 2015). أما صافي الأرباح فارتفع بنسبة 11.7% ووصل إلى 5411 مليون يورو (4844 مليون يورو عام 2015) وهو رقم قياسي جديد آخر بالنسبة إلى الشهور التسعة الأولى من أيّ عام.

وتؤكّد مجموعة BMW على ثقتها بأنها ستحقق أهدافها المرتقبة للسنة المالية الحالية، وذلك بفضل علاماتها التجارية المؤثرة ومحفظة منتجاتها الملفتة والتوقّعات التي تشير إلى أنّ أسواق السيارات العالمية ستستمر في النموّ بشكل عام. وتتناقض هذه العوامل الإيجابية مع المستويات العالية للإنفاق المسبق على التكنولوجيات الجديدة، والمنافسة الشرسة، وتكاليف الموظفين المتزايدة. كما يُتوقّع أن يستمرّ تقلّب البيئة الاقتصادية والسياسية العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.