بورشه تحقق رقم مبيعات قياسى جديد

تخطّت مبيعات شركة بورشه الألمانية لصناعة السيارات في العام 2016 الرقم القياسي الذي سجّلته عام 2015 بفارق كبير. فقد سلّم صانع السيارات الرياضية، الذي يتّخذ من شتوتغارت مقراً له، 237,778 سيارة حول العالم، بزيادة بلغت نسبتها 6 بالمئة تقريباً عن الرقم القياسي السابق. وقد تحقّق النمو الأكبر في المبيعات في أسواق أوروبا والصين والولايات المتحدة الأمريكية. كما كان لطرازيْ Macan و 718 Boxster الجديد أثر إيجابيّ بالغ على تلك النتيجة، التي تعزّزت أيضاً بفضل استجابة العملاء الممتازة لطراز Panamera الجديد.
“مرة أخرى، أتاحت لنا مجموعة طرازاتنا القوية تخطّي المبيعات المرتفعة التي سجّلناها عام 2015″، قال أوليفر بلومه، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة بورشه. “بورشه مُرادفة للمشاعر والجودة. ذلك المنحى الإيجابي في الأسواق العالمية يُجسّد مدى حماس عملائنا.” لكنه أشار إلى أنّ بورشه تولي الحصرية أهمية أكبر من أهداف المبيعات. بدوره، ذكر ديتليف فون بلاتين عضو مجلس الإدارة التنفيذي المسؤول عن المبيعات والتسويق، أسباباً إضافية لذلك النمو الواضح. وهي تتمثّل بـ “قوة العلامة التجارية والاندفاع الاستثنائي لشبكة عملائنا التي واصلنا توسيع رقعة انتشارها.”
بالتطرّق إلى الأرقام بالتفصيل، سلّمت بورشه 12,848 سيارة من طراز “718 بوكستر”، بزيادة 9٪ عن العام السابق. كما واصلت أسطورة بورشه 911 مسيرتها، بعدما ارتفعت مبيعاتها مجدداً بنسبة 2 بالمئة لتبلغ 32,409 سيارات، الأمر الذي ساعدها على ترسيخ مكانتها المميزة في سوق السيارات الرياضية الحصرية. أما بالنسبة إلى “مَكان”، فقد عزّزت موقعها كأفضل طراز بورشه مبيعاً مع تسليم 95,642 نسخة منها، بزيادة ١٩٪.
بالانتقال إلى مناطق المبيعات، تخطّت أوروبا نتائج العام 2015 الممتازة بنسبة 5 بالمئة، بعدما سلّمت بورشه إليها 78,975 سيارة. بالمقابل، حافظ السوق الألماني على ثباته مع تسليم 29,247 سيارة إليه (+1 بالمئة)، وواصلت بورشه قصة نجاحها في الولايات المتحدة الأمريكية التي استوعبت 54,280 سيارة، بزيادة 5٪ عن عام 2015. وبعد النجاح الكبير الذي شهده افتتاح “مركز بورشه لتجربة القيادة” PEC في مدينة أتلانتا، عزّزت بورشه وجودها في السوق الأمريكي الحيوي عبر افتتاح مركز ثانٍ لها في لوس أنجليس في نوفمبر 2016. هذا وحافظت الصين على موقعها كأقوى سوق فردي لبورشه، مع تسليم 65,246 سيارة إليها (+12 ٪). وقد استجابت بورشه إلى الطلب المرتفع في الصين عبر توسيع رقعة انتشار وكلائها. كما تخطّط لافتتاح “مركز بورشه لتجربة القيادة” في شانغهاي عام 2017. .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.