تورط أب وابنه بالقوات الخاصة الأمريكية فى تهريب غصن

أفاد مصدر قضائي أن السلطات الأمريكية أوقفت عضوا سابقا في القوات الخاصة الأمريكية يعمل في مجال الأمن الشخصي، وابنه، للاشتباه بتورطهما في فرار كارلوس غصن الرئيس السابق لتحالف صناعة السيارات رينو نيسان ميتسوبيشي موتورز من اليابان في 30 ديسمبر الماضي.

أوقف أب وابنه في الولايات المتحدة، يشتبه بتقديمها المساعدة لكارلوس غصن في عملية فراره من اليابان في ديسمبر ويفترض أن يمثلا أمام قاض  وفق مصدر قضائي.

ويواجه كل من مايكل تايلور وهو عضو سابق في القوات الخاصة الأمريكية يعمل في مجال الأمن الشخصي، وابنه بيتر تايلور، مذكرتي توقيف في اليابان، ويفترض أن يمثلا عبر الفيديو الساعة 19,30 ت غ أمام قاض اتحادي في ماساشوستس.

وكان غصن (65 عاما)، الرئيس السابق لتحالف رينو نيسان ميتسوبيشي وصل إلى بيروت بصورة مفاجئة في 30 ديسمبر 2019، بعد فراره من طوكيو حيث كان ينتظر بدء محاكمته بتهم تتعلق بمخالفات مالية وتهرب ضريبي، يدحضها بشدة.

وأثار هروبه استياء واسعا في طوكيو، حيث سجن لمدة 130 يوما بعد توقيفه في نوفمبر 2018 قبل أن يُطلق سراحه مقابل كفالة مالية وشروط صارمة، تنص على وضعه قيد الإقامة الجبرية ومنعه من السفر خارج اليابان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.