فرنسا تجمع تعويضات من شركات سيارات بسبب تجاوز معدلات الانبعاثات

قال وزير الميزانية الفرنسي كريستيان إيكرت إن الحكومة قد تسعى للحصول على تعويضات من شركات صناعة السيارات التي تتجاوز سياراتها حدود انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المستهدفة خلال القيادة العادية.

وفي كلمة بالجمعية الوطنية قال الوزير إن الأجهزة القانونية الحكومية تجهز إجراء لاسترداد “إيرادات ضريبية مفقودة” من الشركات التي كان يلزم تغريم مركباتها بعقوبات أعلى بشأن الانبعاثات وقت بيعها.

وفتحت فرنسا ودول أخرى تحقيقات واسعة في الصناعة بعد فضيحة انبعاثات الديزل التي تفجرت العام الماضي عندما أقرت شركة فولكس فاجن بالغش في اختبارات انبعاثات أكسيد النيتروجين في الولايات المتحدة.

وبجانب اكتشاف الجهات التنظيمية انبعاثات أكثر من المستهدف من أكسيد النيتروجين اكتشفت التحقيقات فجوات بين انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المعلنة وبين الكفاءة الفعلية في استهلاك الوقود في العديد من الطرز.. ويمنح برنامج فرنسي السيارات التي تسجل نسبا منخفضة من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ومعدلات استهلاك الوقود دعما في المبيعات يمول من عوائد الغرامات التي تفرض على مبيعات سيارات تنتج انبعاثات أكبر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.