فيلوستر N ETCR .. أول سيارة كهربائية تماما عالية الأداء

قام مهندسو هيونداي “موتور سبورت” بتصميم وبناء أول سيارة كهربائية بالكامل عالية الأداء للشركة، قبل بطولة PURE ETCR وهي فيلوستر- N ETCR تم التصميم في المقر الرئيسي لموتور سبورت في بلدة Alzenau، وهي تعتمد على نسخة معدلة للغاية من طراز هيونداي فيلوستر N، تماما مثل طرازي أي 30- N TCR، وأي 20- N Rally2.

وقد بدأت الاختبارات لإنتاج طراز فيلوستر- N ETCR بتصميم نموذج أولي في سبتمبر 2019، وواصل الفريق عمليات التطوير طوال عام 2020. لتخرج كسيارة خالية من الانبعاثات بنظام دفع خلفي للعجلات، ومحركات مثبتة في المنتصف ومصممة خصيصًا طبقا للوائح ETCR. كما تأتي مزود بحزمة بطارية بقوة 798 فولت من شركة “ويليام أدفانست إنجنيرج”، وتتميز البطارية المثبتة في أرضية السيارة، بنظام تعليق خلفي مزدوج، ويختلف الهيكل بشكل جذري عن أي مشروع سابق لفريق هيونداي “موتور سبورت”، حيث تتميز بقدرة قصوى تبلغ 500 كيلو واط (أي ما يعادل 680 حصانًا)، وقوة مستمرة تبلغ 300 كيلو واط. ويتكون محرك فيلوستر- N ETCR من أربعة محركات – اثنان لكل عجلة – متصلة بصندوق تروس أحادي.

مولد يعمل بالهيدروجين

مثلت بطولة PURE ETCR مناسبة لتقوم هيونداي بدفع أنظمة الكهرباء الخاصة بها إلى أقصى حد للعمل في ظل أقسى الظروف، خاصة أن تقديم مركبات تتميز بالأداء العالي يعتبر أحد المبادئ الرئيسية للشركة، لذا حملت هيونداي على عاتقها أيضا مهمة جعل المنافسات وسباقات السيارات عالية الأداء وصديقة للبيئة قدر الإمكان. ولا يتوقف هذا الأمر عند إنتاج مجموعة القيادة عديمة الانبعاثات، فقد ذهبت هيونداي لأبعد من ذلك بمحاولتها أن يكون النظام بأكمله مستدامًا، من توليد الطاقة إلى نقل الوقود.

وستقدم هيونداي مولد الهيدروجين الجديد كنظام لإعادة شحن السيارات الكهربائية ليكون أحدث ميزة للشحن الكهربائي الخالي من الانبعاثات التي تقدمها الشركة، ويتكون المولد من مجموعتين من خلايا الوقود. أولاً، يتم ملء المولد باستخدام خزانات الهيدروجين المضغوط، وداخل مجموعة خلايا الوقود، يتعرض الهيدروجين للأكسجين، ويؤدي التفاعل الكيميائي الناتج عن ذلك لتوليد الطاقة، وتُستخدم هذه الطاقة لشحن بطاريات السيارات الكهربائية، وبهذه الطريقة؛ يمكن للمشاركين في السباقات والراليات التأكد من أن الكهرباء المستخدمة لشحن السيارات تأتي أيضًا من مصادر مستدامة وخالية من الانبعاثات.

ويتيح مولد هيونداي شحن مركبتين كهربائيتين في وقت واحد. بالإضافة إلى ميزة إمكانية الشحن عالي السرعة، فإنه يوفر أيضًا مستويات منخفضة جدا من الضوضاء مقارنة بمولد الديزل، وبالإضافة إلى سباقات السيارات الكهربائية، فإن هيونداي واثقة أيضًا من أن مولدها الذي يعمل بالهيدروجين يمكن استخدامه في العديد من التطبيقات المحتملة، مثل المهرجانات ومواقع البناء ومواجهة حالات الأزمات والكوارث.

سباقات السيارات الكهربائية بين قوة الأداء والاستدامة

تجمع سيارات هيونداي المشاركة في السباقات الكهربائية بين الاستدامة البيئية ورياضة السيارات، بتعبير آخر استطاعت هيونداي الجمع بين ركيزتي “التقدم” و “الأداء” لعلامتها التجارية في المحافل الرياضية، وفي المستقبل ستصبح سباقات السيارات الكهربائية  ركيزة أساسية لهيونداي “موتور سبورت”، وستكون تلك السباقات فرصة لهيونداي للوصول إلى مجموعات مستهدفة جديدة من العملاء، ومن خلال تطوير سيارة استخدام يومي خالية من الانبعاثات مثل فيلوستر- N ETC، تثبت الشركة جدوى السيارات الكهربائية عالية الأداء التي بمقدورها أن تكون صديقة للبيئة، وفي نفس الوقت تكون ممتعة في القيادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *