مصنع جنرال موتورز Factory ZERO ينتج 30 مركبة كهربائية بحلول 2025

أعادت جنرال موتورز تأهيل مصنع Factory ZERO بهدف إنتاج السيارات الكهربائية وذلك بثلثي رأس المال المطلوب لبناء مصنع جديد بالكامل، مما يجعل من هذه المنشأة نموذجاً لإعادة تأهيل مرافق جنرال موتورز في المستقبل.. ومع متابعة الشركة الانتقال إلى مستقبل كهربائي بالكامل، سوف تتفادى جنرال موتورز ما يصل إلى 15 مليار دولار من تكلفة رأس المال بحلول 2023 عبر إعادة تأهيل المرافق التصنيعية الحالية بدل تشييد مصانع جديدة بالكامل من نقطة الصفر .. ويرتفع الرقم من 20 مليار إلى 30 مليار مع الانتقال التام بنسبة 100٪ لمرافق جنرال موتورز التصنيعية لدعم عمليات إنتاج المركبات الكهربائية ويمكن الاستفادة من رأس المال هذا بطريقة استراتيجية أكثر وتخصيصه للمزيد من المنتجات والخدمات والتقنيات المباشرة للعملاء.

وإلى جانب المزايا المالية فإن التزام  جنرال موتورز بإعادة تأهيل شبكتها الحالية من المرافق التصنيعية خلال فترة الانتقال للمركبات الكهربائية يساهم بتوفير الوقت أيضاً .. فتسريع عملية الافتتاح وبدء الإنتاج يسمح للشركة بتقديم المركبات الكهربائية الجديدة والمبتكرة بشكل أسرع للعملاء .. وقد بدأ فعلياً الإنتاج الأولي لشاحنة البيك-أب هامر EV للعام 2022 في مصنع Factory ZERO بشهر سبتمبر، وتسير جي إم سي هامر على الطريق الصحيح لتوفير المركبات الأولى منها للعملاء في الشرق الأوسط سنة 2022.

ومن خلال استخدام الأدوات الافتراضية والعمل بالتوازي مع فِرَق الهندسة الإنتاجية، تمكّنت جنرال موتورز من تقصير وقت التدشين بنحو النصف تقريباً – من سنتين إلى أقل من سنة – كاسبة بذلك ميّزة تنافسية كبيرة. بالمقارنة، فإن عمليات التخطيط والبناء للمصانع الجديدة بالكامل تستغرق حتى أربع سنوات تقريباً، بدءً من اختيار الموقع وصولاً لإنتاج المركبات.

وتعتبِر جنرال موتورز أن نسبة 80٪ من العملية التجميعية للمركبة الكهربائية هي ذاتها كما المركبة التقليدية، وهذا دافع آخر للسرعة أيضاً لدى جنرال موتورز. . وقد عملت الشركة بدقّة على تحديد وصقل عملياتها التصنيعية القياسية على مدى عقود طويلة، وسوف تقوم بإطلاق مجموعتها المتنامية من المركبات الكهربائية بشكل أسرع، مع تمتّعها بجودة فائقة وتكلفة أقل.

المزايا الأبرز في Factory ZERO هي المهارات البشرية

يستفيد فريق عمل Factory ZERO من الخبرات التي يتميّز بها أكثر من 90,000 موظّف يعملون ضمن فريق جنرال موتورز التصنيعي الدولي ويتميّزون بالاحتراف في توفير الحلول للمشاكل الصناعية، وهم يتمتّعون بنحو 1.4 مليون سنة من الخبرة المجمَّعة، ويتولّون 11 مهمّة إطلاق رئيسية للمركبات الجديدة كل عام كمعدّل تقريبي، بما في ذلك مركبات محرّكات الاحتراق الداخلي (ICE) والمركبات الكهربائية. ونتيجة لهذا تستطيع جنرال موتورز أن تنتج مركبة كهربائية بعدد ساعات العمل نفسها التي يتطلّبها صنع مركبة بمحرّك احتراق داخلي.

وحول هذا الأمر قال جيرالد جونسون نائب الرئيس التنفيذي للتصنيع الدولي والاستدامة في جنرال موتورز : “إن العاملين لدينا يشكّلون الميّزة التنافسية الحقيقية في جنرال موتورز – وهي ميّزة لا تُشترى ببساطة أو يمكن تطويرها بسرعة. وفي Factory ZERO، نحن نرتكز على تلك الخبرة بالإضافة للتدريب المكثَّف لتمكين إطلاق مركبات كهربائية ومركبات ذاتية القيادة بنجاح مع مستويات عالية من السلامة والجودة والسرعة، وفي الوقت ذاته الاستمرار بتخفيض التكلفة لكل وحدة منتَجة.”

منصّة آلتيوم في Factory ZERO

سوف يجري تصنيع كل المركبات الكهربائية في Factory ZERO بالارتكاز على منصّة ’آلتيوم‘ (Ultium Platform) من جنرال موتورز ، والتي تشكّل محور استراتيجية المركبات الكهربائية لدى الشركة. وتتمتّع منصّة آلتيوم بهندسة تصميمية مشترَكة للمركبات، بالإضافة لمكوّنات نظام الدفع مثل خلايا البطارية، الوحدات، المجموعات، وحدات الدفع، مولّدات المركبات الكهربائية وإلكترونيات الطاقة المدمَجة، مما يجعلها أساسية في المصانع التي يتم فيها إنتاج المركبات الكهربائية.

وستحقّق جنرال موتورز عبر منصّة ’آلتيوم‘ نقلة استراتيجية بسلسلة القيمة في مجمل شبكة مصانع تجميع المركبات التابعة لها، إذ ستتمكّن الشركة من جعل المعدّات والأدوات وعمليات التجميع مشترَكة ومتلائمة بينها كلّها. ومن شأن المرونة هذه أن تتيح تخفيض الاستثمارات المالية وتعزيز الكفاءة أكثر خصوصاً مع المضي بتحويل المزيد من المصانع. وسوف تتوفر هذه المنصَّة أيضاً ضمن مجموعة المركبات الكهربائية المقرَّر أن تصل إلى الشرق الأوسط، بالإضافة إلى مركبات ’كروز‘ المدعومة من ’جنرال موتورز‘، والتي يتم إطلاقها بالشراكة مع ’هيئة الطرق والمواصلات‘ في دبي عبر أسطول مركبات ’كروز أوريجين‘ ذاتية القيادة ابتداءً من 2023، في ظل وجود خطط لتوفير ما يصل إلى 4,000 مركبة منها على الطرقات بحلول سنة 2030.

Factory ZERO – التزام بالاستدامة

باعتباره مصنعاً لتجميع المركبات الكهربائية، فإن Factory ZERO يلعب دوراً مباشراً في تعزيز التزام جنرال موتورز بالتخلّص من انبعاثات العوادم في المركبات الجديدة للمهام الخفيفة بحلول سنة 2035، وأن تصبح محايدة كربونياً في منتجاتها وعملياتها الدولية بحلول 2040.. وكانت الشركة قد التزمت باستثمار 35 مليار دولار في المركبات الكهربائية وذاتية القيادة، وهي تخطّط لطرح أكثر من 30 مركبة كهربائية جديدة على الصعيد الدولي بحلول العام 2025.. ويشكّل Factory ZERO برهاناً حقيقياً آخراً على التزام جنرال موتورز بالمضي بأعمالها عبر اتباع طرق مستدامة.

 مزايا Factory ZERO 

  • خلال عملية التحويل، أعادت جنرال موتورز استخدام أو تدوير كل المواد التي نتجت عن المصنع القديم، بما في ذلك الإسمنت المفتَّت من أرضية المصنع السابق، والذي أعيد استخدامه في الطرقات المؤقَّتة حول المنشأة.
  • سيُعاد تدوير مياه العواصف لتخفيض تكاليف الاستهلاك وتعويض تكلفة مياه الشرب.
  • سيتم استعمال مياه العواصف المعالَجة في أبراج التبريد ونظام منع الحرائق في المصنع.
  • يضم الموقع منطقة لمواقف السيارات مع ألواح للطاقة الشمسية بقدرة 30 كيلوواط، و516 كيلوواط عبر نظام الطاقة الشمسية الفوتوفلطية المثبَّتة أرضياً من شركة DTE Energy.
  • يحوي موقع Factory ZERO منطقة بمساحة 16.5 فدّاناً تشكّل موطناً للحياة البرّية بما في ذلك الفراشات والثعالب وديوك الحبش.

في الختام، تؤكّد جنرال موتورز عبر Factory ZERO أنها تستعرض قدراتها التصنيعية الريادية وجهوزيتها التامّة لما سيشكّل تحوّلاً أساسياً في مجال التنقّل، وذلك مع توجّه الشركة إلى مستقبل كهربائي بالكامل. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *