أوتوموبيلي بينينفارينا وبوفيه 1822 يقدمان ساعة باتيستا توربيون الجديدة

القوة. الدقة. الجمال. الأناقة. تصف هذه الكلمات بشكل مثالي سيارة أوتوموبيلي بينينفارينا باتيستا، والآن تجسد مزايا ساعة باتيستا توربيون الجديدة من بوفيه 1822.

وهما يمثلان قطعتين فنيتين رائدتين صممتا جنبًا إلى جنب بنفس الرؤية التصميمية ذاتها التي تستلهم عناصرها من الأناقة الأسطورية والابتكار الاستثنائي. تُعد ساعة بوفيه باتيستا توربيون الجديدة وسيارة أوتوموبيلي بينينفارينا رمزين للرفاهية الحديثة والمستدامة.

صرح «بير سفانتسون»، الرئيس التنفيذي لشركة أوتوموبيلي بينينفارينا قائلًا: “منذ اليوم الأول الذي تواصلنا فيه مع باسكال رافي والصناع المهرة في بوفيه 1822، شعرنا بالإلهام المتبادل حيال فرصة إنشاء شكل فني آخر للعملاء الراغبين في الوصول إلى القمة في التصميم وصناعة الساعات. مع إزاحة الستار عن أول ساعة سنطلقها معًا، نهدف إلى عرض خطوة أخرى مستقبلية في عالم الساعات المصنوعة يدويًا”.

مع سيارة باتيستا، أصبحت أوتوموبيلي بينينفارينا في طليعة حركة الرفاهية المستدامة الجديدة. وتم إنتاج ساعة باتيستا توربيون الرائعة احتفالاً بابتكار أول سيارة تم تصميمها وتجميعها بالكامل في كامبيانو.

كان هناك احتفاء بأول سيارة هايبر جي تي كهربائية بالكامل في العالم لتميزها من ناحية التصميم بحصولها على العديد من الجوائز التي تحمل اسمها بالفعل، وذلك مع اكتمال إنتاج الإصدارات الأولية من باتيستا. سيتم تصميم كل سيارة من سيارات باتيستا وفقًا للمواصفات الشخصية للعميل، مما يضمن امتيازات حصرية لا مثيل لها.

وعلى الجانب الآخر، في شركة بوفيه، فلقد تم ابتكار تحفة يدوية الصنع من قبل أمهر الحرفيين في العالم بالطريقة ذاتها. فالشركة تقدم لعملائها حرية اختيار تصميمات مخصصة للغاية لمنتجاتها، مع ضمان أعلى جودة.

صرح «باسكال رافي»، مالك شركة بوفيه 1822، قائلًا: “العالم أصبح أكثر استدامة، والمستقبل للسيارات الكهربائية. هذا هو الشيء المثير للإعجاب في السيارة باتيستا الجميلة، فهي تجمع بين التميز الهندسي والاهتمام اليدوي بالتفاصيل، مثل الساعات الفاخرة من بيت بوفيه للساعات (House of BOVET). تلهمنا شركة أوتوموبيلي بينينفارينا لاستخدام أساليب ومواد جديدة، مع التركيز على الاستدامة في عملياتنا.”

النقاء في أبهى صورة

كان هناك تعاون مشترك بين فرق التصميم في شركتي أوتوموبيلي بينينفارينا وبوفيه، مع تطبيق قيم تصميم مشتركة تركز على الابتكار في الأناقة، فضلًا عن الابتكار في المواد والتصنيع منذ البداية. يتجسد في الساعة أفكار جديدة ورائدة مع هيكل كلاسيكي الطابع ولمسات نهائية استثنائية.

ويشرح «باسكال رافي»، مالك شركة بوفيه 1822، ذلك قائلًا: “لا غنى عن العنصر البشري في شركة بوفيه 1822، وكذلك الحال بالنسبة لشركة أوتوموبيلي بينينفارينا. وتتشارك السيارات والساعات الفاخرة القيم ذاتها: التصميم والأداء الاستثنائي. عندما تبدأ مشروعًا ولا يكون هناك اهتمام بخلاف السعي للوصول إلى المثالية، فإن المشاعر الحماسية لا تتراكم فحسب – بل تتضاعف “.

مع التركيز على الخفة والنقاء، فإن الساعة تتوسع بفلسفة تصميم باتيستا وتنقلها إلى بُعد آخر، بما في ذلك الأجزاء الميكانيكية، مع تصنيع كل مكون من المكونات ليعكس فلسفة تصميمات PURA لشركة أوتوموبيلي بينينفارينا.

أتاحت الحرفية المميزة لدى شركة بوفيه إضافة تفاصيل رائعة، مع تصنيع كل قطعة تقريبًا داخل مصنع الإنتاج في تراميلان بسويسرا. لا شك أن بلورات الياقوت على كلا الجانبين ستجعل العملاء يستمتعون بالجمال الداخلي لهذه التحفة الميكانيكية ويعشقونه.

يكمن مصدر الإلهام في المنحنيات والتفاصيل الخارجية الجميلة لسيارة باتيستا. استغل فريق التصميم هذه الأشكال في تصميم عقارب الساعة والقناطر والأقراص والهياكل الأخرى التي تربط تصميم باتيستا بالساعة، مع أشكال انسيابية على غرار تصميمات بينينفارينا مثل القنطرة الطائرة فوق القرصين الرئيسيين للساعة.

يمكن التعرف على المزيد من السمات من خلال خصائص الخلفية المميزة، مثل نمط Triangolo على الأقراص، والذي أُعيد تصميمه بنقوش منمنمة وإضافة لمسة جمالية عليه من خلال ظهر علبة المعرض من الكريستال الياقوتي. تتميز الساعة بأعلام التعاون الخاصة بشركة أوتوموبيلي بينينفارينا على قرص احتياطي الطاقة، وهي تفاصيل مميزة من بينينفارينا تحتفي بإرث الشركة ومستقبلها. 

القلب الإلكتروني لساعة باتيستا توربيون

القلب الإلكتروني (E-Heart) أحد أكثر خصائص باتيستا تميزًا، فهو يمثل روح أوتوموبيلي بينينفارينا للابتكار المستمر. وإلى جانب دوره الوظيفي كمؤشر لحالة الشحن، فهو يمثل العنصر المادي الذي يعمل كأيقونة على باتيستا.

في ساعة باتيستا توربيون، فإن الفتحة على شكل القلب الإلكتروني على الظهر توضح آلية إعادة الملء التفاضلية الحاصلة على براءة اختراع من بوفيه والتي تجعل إعادة ملء الساعة لمدة 10 أيام كاملة من احتياطي الطاقة أسهل وأسرع.

الساعة

ينتج عن بنية ساعة باتيستا توربيون مظهر ثلاثي الأبعاد، حيث يمكن رؤية كل جزء من أجزاء الحركة وتعقيداتها بوضوح من وجه الساعة وكذلك من خلال ظهر علبة العرض والجوانب المكشوفة. تتكون العلبة التي يبلغ قطرها 45.6 مم من بلورتين كبيرتين باللون الأزرق الياقوتي، مما يعزز من خفة التصميم ونقائه.

لأول مرة في تاريخ شركة بوفيه الذي يمتد لما يقرب من 200 عام، الأقراص الموجودة على وجه الساعة غير متناظرة، وتتميز بنمط Triangolo الخاص بباتيستا، بينما تشكل معًا شكل الرقم “90”، في إشارة إلى سيارة باتيستا أنيفرساريو وتاريخ بينينفارينا الذي يمتد إلى 90 عامًا. على قرص احتياطي الطاقة الموجود على اليسار، يمكن العثور على أيقونة الأعلام التعاونية الشهيرة لشركة بينينفارينا، بينما يحتل مؤشر التاريخ الكبير مكان الصدارة على القرص الأيمن.

فوق القرصين الرئيسيين، فإن القنطرة الطائرة تحاكي منحنيات باتيستا، كما هو الحال مع الحرف “V” في كلمة بوفيه وعقارب الساعة وحلقة مؤشر الساعة. صندوق توربيون مستوحى من عجلات Impulso المميزة وحلقة القفل المركزي.

صرح «لوكا بورجوجنو»، كبير مسؤولي التصميم بشركة أوتوموبيلي بينينفارينا قائلًا: “ساعة باتيستا توربيون هي التمثيل الحقيقي لفلسفة تصميم أوتوموبيلي بينينفارينا على نطاق بسيط وأنيق. لقد وصلنا إلى مستوى من التفاصيل وجودة التصميم لم نشهده من قبل، فهي تتطابق بشكل مثالي مع سيارة باتيستا هايبر جي تي”.

عندما تنظر من خلال ظهر علبة العرض، ستشعر بالإعجاب الشديد بالهيكل الرئيسي للساعة، فهو تمثيل تجريدي لهيكل سيارة باتيستا الذي يلتف كالصدفة حول سقف جوتشيا المصمم على شكل دمعة. ستجد روح باتيستا من خلال التلوين ذي الدرجتين للقناطر.

تلتقي التفاصيل الدقيقة في Iconica Blu مع اللسمات النهائية التقليدية مثل Côtes de Genève وصقل الزوايا والتلميع. تم استخدام مادة سوبر لومي نوفا (Super-LumiNova) بسخاء على جميع العقارب، بما في ذلك الجزء العلوي من صندوق توربيون، بالإضافة إلى عقرب احتياطي الطاقة.

الحركة

تتميز ساعة باتيستا بحركة جديدة تمامًا باستخدام توربيون مزدوج الوجه الحاصل على براءة اختراع من بوفيه؛ والذي يعمل بمعدل 18,000 اهتزاز في الساعة، مع احتياطي طاقة مذهل لمدة 10 أيام مع أسطوانة واحدة فقط.

تم تصميم هذه الحركة خصيصًا لساعة باتيستا توربيون، مع استلهام هذا التصميم من أوتوموبيلي بينينفارينا. تم تطوير هذه الحركة الجديدة، مع وضع عقارب الساعات والدقائق في المنتصف، وإضافة مؤشر تاريخ كبير، وإعادة تصميم صندوق توربيون بالكامل داخل شركتنا.

يتم تثبيت التوربيون الطائر ذي الوجهين، الحاصل على براءة اختراع، في مركز محوره، ويقلل توزيع وزن ميزان الساعة وزنبرك التوازن بشكل كبير من تأثير ذراع الرافعة والاحتكاك، وهو مثال آخر على الدقة العالية والتعقيد لهذه الحركة.

أدى تصغير آلية ملء الساعة إلى الحصول على براءة اختراع ثانية – تحتاج الساعة الميكانيكية باحتياطي الطاقة يكفي لمدة 10 أيام عادةً ضعف عدد دورات التاج (المدوار) لملء الساعة؛ ومع ذلك، فإن نظام ملء الساعة الحصري في ساعة باتيستا توربيون والترس التفاضلي الكروي يخفضان هذا الرقم إلى النصف، دون زيادة عزم آلية ملء الساعة.

يتم تصنيع نابض الاتزان والمنظم لحركة التوربيون الجديدة هذا داخل مصانعنا، إذ تعد بوفيه 1822 واحدة من عدد قليل من الشركات في العالم التي يمكنها إنتاج نوابض الاتزان وموازين الساعة الخاصة بها.

اللمسة البشرية

كل سيارة باتيستا هايبر جي تي مصنوعة يدويًا في كامبيانو بإيطاليا، مع تصميم تفاصيل كل عنصر من عناصر السيارة التي يتفاعل معها السائق بدقة من قبل فريق من الحرفيين ذوي الخبرة والحماس. ندعو كل عميل للانضمام إلى العائلة للعمل مع فرق التصميم والهندسة لإنشاء سيارة باتيستا المثالية الخاصة بهم.

أما في شركة بوفيه، ببالإضافة إلى أساليب التصنيع الحديثة، يقوم كل حرفي بوضع اللسمات الأخيرة لكل مكون يدويًا. وفي النهاية، يتم تجميع كل ساعة يدويًا بواسطة صانعي ساعات مهرة. وهذا ما يميز شركة بوفيه في عالم صناعة الساعات. يقتصر إنتاج شركة بوفيه على أقل من 1,000 ساعة سنويًا، مع إنتاج 30 في المئة بحسب الطلب، مع منح هذا النوع من الاهتمام بالتفاصيل إلى كل قطعة.

السمات المستدامة

تؤمن شركة أوتوموبيلي بينينفارينا بأن الرفاهية يمكن ويجب أن تكون مستدامة، دون أي مساس بالجودة أو الجمال. من خلال إعادة النظر في المواد والعمليات وإعادة هيكلتها، تتسارع رحلتنا نحو مستقبل مستدام. في سيارة باتيستا هايبر جي تي، تم تقديم منهجيات جديدة لدباغة جلد المقاعد بأوراق الزيتون، وإعادة تدوير المواد طوال عملية الإنتاج، وخلق مواد جديدة مبتكرة من خلال الجمع بين قطع الجلد والخشب.

الساعات الميكانيكية بطبيعتها مستدامة، حيث يُقصد منها أن تدوم إلى الأبد تقريبًا مع الرعاية والخدمات المناسبة. تم تصميم عمليات التصنيع بشركة بوفيه لالتقاط جميع أنواع النفايات وإعادة تدويرها، في حين أن الساعات الميكانيكية لا تستخدم بطاريات يمكن التخلص منها. مع باتيستا، كان القرار هو عدم استخدام أحزمة جلد التمساح، ولكن بدلًا من ذلك تم استخدام حزام مطاطي مصمم حديثًا وهو نباتي بنسبة مئة في المئة.

كما إن ساعة باتيستا توربيون الجديدة من بوفيه 1822 وأوتوموبيلي بينينفارينا هي نتيجة تعاون يحتفي بتاريخ كلتا العلامتين التجاريتين ويضع نصب عينيه القرن المقبل.

مرحبًا بكم مع مستقبل الرفاهية.

لمحة سريعة: باتيستا توربيون

  • توربيون طائر ذو وجهين مدته 60 ثانية حاصل على براءة اختراع
  • حركة جديدة كليًا مع شاشة عرض كبيرة للتاريخ
  • 10 أيام من احتياطي الطاقة
  • نظام ملء ساعة كروي حاصل على براءة اختراع
  • صندوق توربيون مستوحى من عجلات Impulso لسيارة باتيستا
  • علبة فريدة من نوعها مع كريستالات مزدوجة من الياقوت؛ 45.6 مم × 11.95 مم
  • تفاصيل التصميم مستوحاة من سيارة باتيستا الخارقة الكهربائية بالكامل
  • أقراص غير متناظرة لأول مرة على الإطلاق
  • بنية الحركة الهيكلية مستوحاة من باتيستا
  • أحزمة مطاطية نباتية حصرية
  • إصدارات محدودة من التيتانيوم، أو الذهب الوردي، أو البلاتينيوم، أو المصممة حسب الطلب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *